وفد منتدى الوحدات الثقافي وفرقة الكوفية الفلسطينية يكرمان “الحقيقة الدولية”.. تقرير مصور

وفد منتدى الوحدات الثقافي وفرقة الكوفية الفلسطينية يكرمان “الحقيقة الدولية”.. تقرير مصور

الحقيقة الدولية – عمان – علي تيم

قدم وفد من منتدى الوحدات الثقافي وفرقة الكوفية الفلسطينية للتراث الشعبي من لبنان درعا تكريما لمجموعة “الحقيقة الدولية” الإعلامية لدورها الكبير في التغطية الإعلامية المباشرة لفعاليات مهرجان “الأقصى في خطر” والذي نظمه منتدى الوحدات الثقافي وأقيم في المركز الثقافي الملكي.

وكان في استقبال الوفد كل من نائب رئيس مجلس الإدارة علي الشيخ والمدير التنفيذي للمجموعة صلاح الشيخ ورئيس القسم الفني في المجموعة علي تيم.

وعبر السيد جمال صافي رئيس الوفد وعضو الهيئة الإدارية لمنتدى الوحدات عن امتنانه الشديد للتغطية المتميزة والخاصة من مجموعة “الحقيقة الدولية” لهذا المهرجان.

كما أكد الناطق الاعلامي لمنتدى الوحدات ناصر الشعر على أهمية الدور الإعلامي الذي قامت به “الحقيقة الدولية” والتعاون الكبير الذي قدمته ادارة المجموعة والعاملين فيها لانجاح هذا المهرجان.

وبعد ان قدمت السيدة حورية رئيسة فرقة الكوفية الفلسطينية درعا يمثل مجسما نحاسيا لمسجد قبة الصخرة في المسجد الأقصى لنائب رئيس مجلس الإدارة في المجموعة علي الشيخ أكدت السيدة حورية على سعادتها وفرقتها بوجودهم في بلدهم الثاني الأردن واعتزازهم بالقيادة الهاشمية.

من جانبه أكد علي الشيخ على الدور المهم للإعلام في مواكبة الحدث وان “الحقيقة الدولية” تقوم بدور مميز في هذا المجال للارتقاء بمستوى الإعلام في الأردن.

في حين لفت المدير التنفيذي للمجموعة صلاح الشيخ انه لا بد من دور كبير للإعلام في تمتين العلاقات العربية العربية وان يمارس الإعلام دورة في دعم وتطوير الوحدة الوطنية التي هي نموذجا يحتذى في الأردن.

المصدر : الحقيقة الدولية – عمان – علي تيم 29.12.2010

اغنية العيد – سلام ابو امنة

تلفزيون فلسطين يعد لإنتاج 24 أغنية تراثية

تلفزيون فلسطين يعد لإنتاج 24 أغنية تراثية

الكوفية للتراث/ ضمن برنامجها لإعادة إحياء الأغاني التراثية والنهضة بالأغنية الفلسطينية المصورة، أنتجت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطينية خلال العام الحالي ثماني أغنيات لفنانين فلسطينيين شباب.

وتسعى هيئة الإذاعة والتلفزيون من خلال هذا المشروع إلى النبش في التاريخ الموسيقي الفلسطيني، وإعادة الاعتبار للأغنية التراثية الفلسطينية، بما يحافظ على جزء حيوي من مكونات الهوية الثقافية والحضارية الفلسطينية برؤية عصرية وفق أحدث المواصفات الفنية وأكثرها تطوراً.

بداية هذا المشروع كانت عبر جمع الكثير من الأغنيات، خاصة أن الكثير من الأرشيف الغنائي الفلسطيني ضاع مع الاحتلال، إلا أن الهيئة العامة للإذاعة والتفزيون الفلسطينية استطاعت الحصول على تسجيلات نادرة لملحنين فلسطينيين كبار، أمثال: مارون أشقر، وخليل موراني، وبشارة مرعي، وخليل ركب، ونيقولا أبو نيقولا، وغيرهم.

تراث غنائي فلسطيني متميز، لكن ضاع الكثير منه أو نُسي أو أُهمل، في حين نُسب جزء منه إلى دول مجاورة، وبعض الأغنيات غناها فنانون عرب كبار، وهي بالأساس أغنيات فلسطينية، ما يؤكد أن هذا التراث الغني والمتميز بحاجة إلى إعادة إحيائه لحمايته من الضياع ومن أيدي العابثين.

كما يهدف المشروع إلى إعطاء مساحة لفنانين موهوبين في الظهور، والاستفادة من الأصوات الفلسطينية المكرسة على المستوى العربي، والمقيمة داخل البلاد وخارجها، وكذلك كسر العزلة المفروضة على الأصوات الفلسطينية داخل الخط الأخضر، كما وفر هذا المشروع مساحة لاحتضان العديد من هذه الأصوات الموهوبة.

ولا تقتصر هذه النهضة في مجال الأغنيات، التي يقودها تلفزيون فلسطين، على الأغنيات التراثية والفلكلورية، وإنما تشمل أيضاً الأغنيات الحديثة ذات المضمون الراقي، حيث يفتح المشروع ذراعيه لكل فنان فلسطيني موهوب، فهو في الأساس مشروع وطني بثوب فني.

كما يعيد هذا المشروع الاعتبار لمغنين وموسيقيين فلسطينيين من خلال توزيع هذه الأغاني موسيقياً، لتحويلها فيما بعد إلى أغانٍ مصورة.

وقد تم تشكيل لجان عمل موسيقية من أجل اختيار أنسب الأغاني وإعادة توزيعها، وإسنادها إلى مطربين فلسطينيين شباب لإعادة غنائها، حيث تمت الاستعانة بملحنين وموزعين فلسطينيين.

ويؤسس هذا المشروع لحالة غنائية وإبداعية وموسيقية للجيل الجديد من الملحنين والموسيقيين والموزعين والمطربين، ويعطيهم دوراً في النهضة الموسيقية الفلسطينية الجديدة.

وتم إنشاء وحدة إنتاج ‘فيديو كليب’ تابعة للهية العامة للإذاعة والتلفزيون، وتم تطوير المشروع بحيث بدأ تسجيل أغانٍ حديثة لمطربين فلسطينيين من الجيل الجديد، وإعطاء هذه الأغنيات مساحات واسعة على شاشة تلفزيون فلسطين، ما يعزز فكرة الـ ‘فيديو كليب’ في المجتمع الفلسطيني للمساهمة في إبراز أغانيه الوطنية والتراثية وحضارته وثقافته الإنسانية.

وقد تم تصوير الأغاني الثماني في مناطق ومعالم فلسطينية أثرية وتاريخية، لإبراز حضارة فلسطين وتاريخها الضارب في الجذور. وهذه الأغاني هي: ‘يا أم العباية’ بصوت عمار حسن، و’يا يما لو جاني العيد’ بصوت أحمد الجلماوي، و’رغم اللي صار’ بصوت دلال أبو آمنة، و’يا دروبي’ بصوت أحمد الجلماوي، و’مهرك غالي يا حرية’ بصوت جمال النجار، و’طلت البارودة’ بصوت سناء موسى، و’أنا يا أُماه فلسطيني’ بصوت الطفل أحمد الخاروف’، و’القدس’ بصوت النجم المصري محمد منير.

ويقول عرابي السوالمة، مخرج هذه الأغاني، والمكلف الإشراف على إنتاج الفيديو كليب في إطار مشروع إعادة إنتاج الأغنية التراثية والوطنية الفلسطينية: ما يميز هذه الأغاني المصورة أو ‘الفيديو كليبات’ أنها حالة خاصة وجديدة على الإطلاق، لها هوية فلسطينية، وشكل ومضمون لهما قيمة فنية عالية، مشيراً إلى أن هذا المشروع فلسطيني بامتياز.

ويضيف: نستطيع أن نرى في كل فيديو كليب قطعة أو منطقة من فلسطين، وبدا واضحاً الاختيار الدقيق لأماكن التصوير التي يتم اختيارها بعناية فائقة، مثل: قصر هشام وبادية أريحا ونبع العوجا وقرى ومناطق فلسطينية أثرية.

وعن التقنيات المستخدمة في التصوير، يقول السوالمة: إنها منافسة على الصعيد العربي، وهناك خطة لتطويرها في المستقبل القريب، فالتصوير كان بمواصفات عالية الجودة، حيث يتضح الاهتمام الكبير لإدارة تلفزيون فلسطين بخروج هذه الأغاني وبثها بشكل مناسب.

ويأمل السوالمة ‘تحقيق انطلاقة حقيقية في عالم الأغنية الفلسطينية، خاصة المصورة، بحيث نواكب روح العصر، من جهة، وننهض بالتراث من جهة أخرى، ونقدم أغنيات برؤى موسيقية وتصويرية وإخراحية جديدة، ويخرج الفنانون الفلسطينيون بحلة جديدة تحافظ على أصالة الشعب الفلسطيني وحداثته في آن’.

ويشير إلى أن أغنية ‘أنا يا أماه فلسطيني’ نافست على المركز الأول في مهرجان في الأردن، وحصلت على المركز الثاني، معبراً عن أمله أن تشارك هذه الأغاني في جميع المهرجانات الغنائية والفنية العربية في المستقبل.

ويشيد بهذه التجربة التي يعتبرها ‘غاية في الأهمية لما تنطوي عليه من أهداف وطنية سامية، فإحياء التراث والفلكلور الفلسطيني عمل يعكس الانتماء للوطن، وبالتالي فإن هذا المشروع الذي يتجسد على الأرض بقوة ليس مجرد شعارات وفقاعات هواء’، موجهاً الشكر إلى المشرف العام على الإعلام الرسمي ياسر عبد ربه، لدعمه الكبير للمشروع وللقائمين عليه.

ويشير إلى أن الهيئة العامة للإذاعة والتفزيون الفلسطينية تسعى إلى نشر هذه الأغاني المصورة عربياً، بدلاً من أن تكون حكراً على شاشة الفضائية الفلسطينية، لافتاً في الوقت ذاته إلى أنه سيتم إنتاج 24 أغنية مصورة تراثية وحديثة خلال العام المقبل.

شارك بحملة تراثنا هويتنا

طلب انتساب رابطه التراث الشعبي الفلسطيني الالكتروني

بسم الله الرحمن الرحيم

رابطه التراث الشعبي الفلسطيني الالكتروني


طلب إنتساب

الإسم الكامل : ………….. ……………. ……………. ……………. العنوان : …………………………………………..
مكان وتاريخ الولاده : : ………………. / / / الديانة : ……………………………..
أرقام الهواتف : (العمل ) : …………………….. ( المنزل) ……………………. ( الخلوي) ……………………..
رقم الفاكس : ……………………….. ص ب : …………………… الرمز البريدي : ……………………..
الحالة الإجتماعية : ……….المؤهل العلمي : ………………….المهنة: ………….. مكان العمل :………………………….
البريد إلكتروني : ………………………………………………………………………………..
أرجو قبول إنتسابي عضوا عاملا في رابطه التراث الشعبي الفلسطيني الالكتروني

وشكرا

الإسم والتوقيع :………………………………………
تاريخ تقديم الطلب : / / 200
تزكية طلب الإنتساب

إسم العضو المزكي :………………………………………………… التوقيع : ………………………………………..
إسم العضو المزكي :……………………………………………….. التوقيع : ………………………………………..
­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­قرار الهيئة الأدارية للرابطه

قررت الهيئة الادارية في جلستها رقم ( ) المنعقدة بتاريخ : / / 20
الموافقة على قبول مقدم الطلب عضوا عاملا في الهيئة العامة اعتبارا من تاريخ : / / 20
أمين السر رئيس الرابطه

رسم الأنتساب :مجانا
رقم العضوية:

alkofiaps@hotmail.com