دعوة لمظاهرات مليونية بالضفة وقطاع غزة رفضا للموقف الاميركي واستعادة الوحده وانهاء الاحتلال

دعوة لمظاهرات مليونية بالضفة وقطاع غزة رفضا للموقف الاميركي واستعادة الوحده وانهاء الاحتلال




لماذا ثورة الكرامه،ملصقات ثورة الكرامه،هام،صوت غزة

 

إلى “ثورة الكرامة”.. إلى تلفزيون فلسطين.. والقيادة!


كتبها بثينه حمدان
هناك مثل انجليزي يقول “ان تتأخر أفضل من أن لا تأتي”.. ونحن كفلسطينيين وقد تجرعنا الظلم والعنصرية من الاحتلال الاسرائيلي على مدى سنوات كثيرة، وتعلمنا كيف نصمد ونقاوم ونعيش، يجب أن يكون لنا وخاصة في قطاع غزة مطالبة حقيقية بالحرية وإنهاء الظلم والقمع والاستبداد وكل أشكال الديكتاتورية، وكان يجب أن تكون أولى الثورات هنا في أرض فلسطين فتنطلق من القطاع قبل أي مكان في الوطن العربي والعالم…. ليقال المثل ذاته لكن بالفلسطينية: أن تثور ضد حركة حماس الانقلابية بعد سنوات وبعد ثوريتين في العالم العربي وهبات هنا وهناك أفضل من أن تبقى صامتاً!

قد يضحك البعض متسائلاً: هل نثور ضد أنفسنا؟ هل هذه هي ثورة الفلسطينيين المنشودة؟ هل السلطة الفلسطينية الملاك الذي لا يخطئ؟ هل حركة فتح هي البديل أو هي الحل؟ في الحقيقة الجواب هو: لا ليس هذا هو المقصود. وأضيف بطرح تساؤلات معقولة: من المستفيد من الانقسام الفلسطيني- الفلسطيني؟ هل أهلنا في غزة يستحقون حصارين من حماس والاحتلال؟

لن أدافع عن طرف ضد آخر.. لكنني أقول أن عودة غزة لجميع الفلسطينيين ليس لفصيل ضد آخر، سيتيح لنا تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية وبلدية في الضفة وغزة، فليس من المعقول أن تنظم الانتخابات في الضفة فقط، لأن هذا يرسخ انفصال غزة عن فلسطين؟

كما أن تنظيم انتخابات بعد كل هذه السنين التي مرت علينا فاتضحت الأمور لنا أكثر حول مواقف وأفعال مختلف القوى السياسية وخاصة حركة حماس التي استطاعت أن تباغتنا فبعد فوزها فاجأتنا بسلوكها المرضي العاشق للسلطة وبريقها، وفاجأتنا فسرقت غزة واستمرت سرقاتها حتى لحريات الناس وطرد كل الموالين للأحزاب السياسة الأخرى وخاصة حركة فتح من وظائفهم الحكومية، واعتقال أي شخص يتطاول ويعترض على النظام بلا فرق ما بين امراة أو مسن أو طفل، ونصب الحواجز داخل غزة ومنع حتى المصابين الفتحاويين- من الخروج للعلاج.. وارغام النساء على الحجاب –بعكس مبدأ الدين يسر وليس عسر- ومصادرة روايات أدبية، وصولاً إلى القتل.. وأفعال لا تمت للدين بصلة. حتى أن غزة لا تقاوم اليوم، لا يوجد سوى “حماس”! التي تقاوم بطريقتها! فتطلق بعض الصواريخ العبثية، تقاوم على كيفها، بينما الشباب يزدادون احباطاً مع ازدياد البطالة وحرمانهم من العمل، فكيف يكون شعور الشاب الذي يتقاضى راتباً وممنوع من العمل!

إن الحركة الديمقراطية متوقفة الآن بسبب الانقسام الفلسطيني- الفلسطيني، رغم أن الحقيقة تقول أننا شعب واحد نلتقي في الأصول والدم والروح وتطلعاتنا للتحرر، والعدو هو واحد لكل الفلسطينيين أينما كانوا في الوطن وفي الشتات؛ وهو الاحتلال الاسرائيلي.

إننا ندعم ثورة الكرامة والتي يتم تنظيمها حالياً على الموقع الاجتماعي “الفيسبوك” والمقررة يوم الجمعة القادم أي في الحادي عشر من شباط، إنها باختصار ضد الظلم والقمع للكلام والحريات والتظاهر أو الاحتفاء بتنظيم فلسطيني أو إحياء ذكرى قائد وطني شعبي فلسطيني رفع القضية وأوصلها لأعلى الهيئات الدولية وخلق لها تأييداً شعبياً عالمياً.

لقد أصبحت حركة فتح العدو الأول لحركة حماس، فحاربتها وحاربت عناصرها وهي باستمرار انقلابها تقف إلى جانب اسرائيل في محاربة الجهود الفلسطينية لجمع أكبر عدد من الدول للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 67، وتقف ضد المشروع الوطني الفلسطيني.

فلندعم جمعة الكرامة أو ثورة الكرامة كما أطلق عليها مجموعة من الشباب المقموعين في غزة..

إلى تلفزيون فلسطين:

افتحوا بثاً مباشراً ومفتوحاً طوال اليوم لاستقبال هواتف المواطنين الفلسطينيين خاصة في القطاع ليتحدثوا عن الظلم الممارس ضدهم، افتحوا خطوط الهاتف وروجوا لعنوان فاكس أو بريد إلكتروني… أعدوا بعض التقارير الإخبارية والاحصائية عن الحياة في قطاع غزة تتضمن أعداد القتلى في ظل حكومة حماس الانقلابية، وأعداد الجرحى، وتدهور الوضع الانساني والاقتصادي والصحي في ظل هذه الحكومة… ومقابلات مع بعض الغزيين الذين جاؤوا إلى الضفة، ولكل منهم قصة مؤلمة.

ساهموا في حملة التعبئة وليكن شعاركم “ضد الظلم والقمع… ومع المصالحة”.

إلى القيادة الفلسطينية

غزة بحاجة إليكم، ادعموا “ثورة الكرامة” بكل الوسائل، أسسوا غرفة اتصالات، تتضمن تعبئة لأهلنا في غزة. وارسال الأموال اللازمة بطريقة ما لدعم احتجاجاتهم، نظموا مؤتمرات صحفية في الضفة من قبل كافة الأطر القيادية… نظموا وقفة تضامن واحتجاج في كافة المدن الفلسطينية تضامناً مع أهلنا في القطاع وتضامناً مع مطالبهم وضد القمع الممارس ضدهم، اجمعوا كافة الأحزاب الفلسطينية لتحمل شعاراً واحداً “ضد الظلم والقمع في القطاع”، فإذا لم تنجح جهود المصالحة بغض النظر إذا تضاربت آراء الناس حول ما إذا كانت حماس هي التي تعرقل المصالحة أو فتح… فلنحتكم مرة أخرى للشعب ليقول كلمته: فإذا كانت حماس: فليتحمل الشعب مسؤولياته!. وإذا كانت بزوغ حزب جديد: فنعم للتعددية. وإذا كانت فتح: فأرجو أن تكون تعلمت من أخطاءها. وإذا كان اليسار: فأهلا وسهلاً.. طولتوا الغيبة –بس مين رح يصير المعارضة

اضراب عام لطلبه غزة هاشم اوراق حماس بدأت تتساقط وشباب غزة يعلنون النفير العام يوم الجمعة القادم 11-2-2011

داخلية حماس والغصين عبق الكرامة بدأ مع هلوسة بتصرحيات هزلية !

داخلية حماس والغصين عبق الكرامة بدأ مع  هلوسة بتصرحيات هزلية !صوت ثورة الكرامه

/ كم أثار شهيتي علي الضحك حين قرأت تصريح رسمى من وزارة الداخلية في الحكومة المقالة علي ثورة الكرامة التى يبدو جلياً وواضحاً أنها أربكت هذا العصابات المتطرفة رغم أن الثورة ما زالت وليدة كالزهرة أرهقت كاهل وزارة الداخلية لدرجة أن يصدر تصريحين منددين بثورة الكرامة، أو كيف من حق وزارة الداخلية أن تصدر تصريح بهذا السذاجة ضد ثورة شعبية سوف تخرج من رحم أبناء الشعب فحركة حماس بهذا التصريح السخيف تقحم نفسها في دائرة الديكتاتورية والكبت بقمعها الثورة قبل أن ينطلق أي شعاع من خلال تصريحات هزلية لا تزيد أبناء الشعب إلا اجتهاداً للتخلص من أشكالهم التى لن يسعفها القدر في قص زمن الخوف والتهديد ، والذى أثبت برأي الشعب الفلسطيني بشكل عام وعلى مدار التاريخ أن التهديد لا يزيده إلا عزيمة وإصرار علي القرار.

فلو كانت الكوميديا السوداء التى تطرحها وزارة الداخلية المقالة بغزة حقيقة لما وجدنا الكم الهائل من التضامن ضد قناة الجزيرة في أنحاء الضفة وفي غزة ولما أصبح يزداد عدد أعضاء الصفحة علي الفيس بوك بالآلاف ولكن لأن حركة حماس تعى تماماً خطر ومقص الشعب الذى اقترب علي رقبتها ستبدأ ببث الرعب والتهديدات لكل من سيخرج ضدها مطالباً بالديمقراطية وإلإنتخابات في الضفة وغزة .

حركة حماس أصحبت تتعامل بالمباديء الجنونية فرغم كره العالم لها من كافة أطيافه إلا انها تصر أن تصدر صوتاً مضمناً معها تخلقه وتسمتع إليه بنفسها غير آبية بأصوات الشعب في كل مكان متجاهلة كمية مشاعر الحقد لدي شعب غزة تجاههاً في السيارات وفي التجماعات لا يكاد يخلو مكان إلا ويخلق حوار منفر عن سخافات هذه العصابات وعن الظلم والمحسوبية والواسطات .

وإن ما صدر عن وزارة الداخلية من تصاريح أثارت الإرتباك وكشفت بوضوح مدى قناعتهم بأن الشعب ما عاد يريد أن يصمع صدى لأصواتهم التعسفية التى تنطق بإسم الشعب عنوةّ..

ستنطلق ثورة الكرامة وستقضى علي حكمكم الزائل إن شاء الله ، ولن ترعب الشعب الفلسطيني الواعي المثقف تلك التهديدات والتصريحات السخفية التى تطلقها حركة حماس من خلال مواقعها مهما كان التهديد والوعيد ستسحق الثورة ثقلكم عن كاهل أهلنا بغزة.

http://www.facebook.com/group.php?gid=51614100347

كيف تثور معلومات وتكتيكات هامة

 

كيف تثور … معلومات وتكتيكات هامة لثورة الكرامة في غزة


 

كيف تثور معلومات وتكتيكات هامة

نرجو نشرها عن طريق البريد الإلكتروني والطباعة
 

مطالب أهـالي قطـاع غزة
-1 إسقاط حكم حماس في القطـاع.
-2 إلغاء قرارات الحكومة الغير شرعية .
-3 حرية.
-4 عدالة.
-5 تكوين حكومة جديدة غير عسكرية مقبولة للشعب الفلسطيني في الضفة و غزة .
-6 الإدارة السليمة لجميع الموارد الفلسطينية. 

مطالب أهـالي قطـاع غزة

1 الإستيلاء على المباني الحكومية الهامة ” مراكز الشرطة ومقراتها – الوزرات الحيوية – مقرات الاذاعة – مقرات البلدية ” .
-2 محاولة ضم أفراد من جميع فئات الشعب و أقناعهم بأهيمه الحرية و تحقيق العدالة .
3- حماية إخواننا وأخواتنا الذين سينضمون ألينـا في العصيـان و الثورة 




خطوات التنفيذ

-1
التجمهر مع الأصدقاء والجيران في الشوارع السكنية البعيدة عن تواجد قوات الأمن.
-2 الهتاف باسم فلسطين و الحرية و العدالة )هتافات إيجابية(.
-3 تشجيع المواطنين )بشكل إيجابي(.
-4 الخروج في مجموعات ضخمة إلى الشوارع الرئيسية لجمع أكبر حشد ممكن ( بشكل سلمي ).

-5 السير نحو المباني الحكومية الهامة )مع الهتاف الإيجابي( للاستيلاء عليها.


أين تتجه تحديداً
-1
وسط البلد: رفح – خان يونس – دير البلح – النصيرات – البريج – غزة – الشجاعية – جباليا – بيت حنون – بيت لاهيا ” نتجه الى مركز وسط البلد و التجمهر مع الهتافات و اللافتات السلمية ضد الحكومة الغير شرعي
2-
مقررات ومراكز الشرطة : التوجه بشكل أكثر جماعية و تنظيم الى المقررات مع الهتاف بـ ” الله أكبر الله أكبر الله أكبر ” لذلذلة أركـانهم و إرهـاب نفوسهم ” حصار سلمي
3-الوزارات الحكومية : التوجه للوزرات ومحاولة السيطرة عليها او أبطـال مفعول عملها كوزارة ناشطة ومحاولة قطع الاتصـال عن المبنى . تتجه تحديداً – تكملة
-4
البلديـات : التوجه لها و محاولة السيطرة عليها مع البقاء على العاملين فيها أمنين ” حصار سلمي ” . – تكملة
5-
إذاعات التابعة للحكومة : التوجه الى المبنى الذى يضمن أذاعه الأقصى و السيطرة عليها و على العاملين عليها و احكام السيطرة عليها و يحبذ أن يكون الشباب القائم على احتلال الاذاعة و بث خطـاب
ثوري عن الاحداث الجارية ومطالبة باقي الشعب للمشـاركة في ثورة الكرامة
.
-6حصار سلمي لكل المنظمات المتواطئة مع الحكومة
الفاسدة ” الجمعيات التابعه لهم + شركة الاتـصالات الفلسطينية + شركة جوال + شركة الكهرباء + محطة الكهرباء في وسط القطـاع 



ملابس و أدوات مطلوبة
-1
عدة إسعافات أولية.
-2أقراص للآلام المختلفة.
-3 مياه شرب
-4
خل. فوضعه على الكوفية قد يساعد على تقليل تأثيرات الغازات المسيلة للدموع.
-5 ليمون. إن عضيته أثناء إفراز الغازات، فهو أيضاً يساعد على تقليل تأثيراتها
. -6
كوكاكولا. نصيحة بعض الثوار الأشقاء في تونس هي غسيل الوجه بالكوكاكولا
أثناء إطلاق القنابل المسيلة للدموع قائلين أنه يزيل المفعول على الفور.
-7 بعض المأكولات الخفيفة للاستمرار في الاعتصام.
8- أكياس بلاستيك. تستطيع ملئ الأكياس بسائل الصابون وقذفها على رجال الشرطة عن بعد.
9- عصي ” تقاصير ” لا نها قد تنفع 

التكتيك الجماعي

-1 بعد صلاة الجمعة، الخروج إلى الشوارع في صفوف منظمة حاملين الورد والزهور. بدون هتاف وبدون شعرات. السير في صفوف منظمة )شبيهة بالصلاة(، ونكمل حتى الوصول لأهدافنا )أهم مبنى حكومي في منطقتك(كتيك الجماعي – تكملة
-2
يجب خروج كل الناس إلى الشارع. افراد الأمن ما راح يقدروا يسيطروا على مسيرة فيها عليهم أمهات و أخوات و أطفال.
-3 إذ منعونا قوات الامن من تكملة المسيرة، فلنبدأ بالهتاف الإيجابي، مثل
حرية حرية ” أو ” يسقط الظلم والفساد ” ونحاول اختراق حواجزهم.
-4 إذ بدئو بالضرب، فعلى الصفوف الأمامية الرجوع خطوتان )بهدوء). أما الصفوف الخلفية فعليها بإخراج العصي و زجاجات الماء لاختراق الحاجز. النظام
مهم.التكتيك الجماعي – تكملة
-5
يتم الإختراق بتنسيق دفع صفوف الأمن. يمكن هذا بتخطيط 3 دفعات تمهيدية مع الحشد ثم دفعة رابعة وأخيرة في منتهى القوة، فتتفاجأ بها القوات الأمنية.
6 عندما تبدأ الهتافات فلا عليها الإيقاف أبداً. يفضل الإلتزام بهتاف واحد أو إثنين بالكتير (هتافات بسيطة( كي يسمعها الكل بوضوح ويرددونها بسهولة.
-7 كلما إقترب الحشد من صفوف الأمن ،
كلما قل إستطاعتهم لإطلاق الرصاص ( وزاد تأثيرنا عليهم(
-8 في حالة أطلاقهم للرصاص فبالله عليكك إثبت وإلتزم الهدوء، فالهلع يزيد
من زرع الخوف في قلوب الاخرين يك الجماعي – تكملة
9-
أهم شيء حماية بعضنا البعض. كله يخلّي باله من واحد جنبه.
-10 عادة يترك الأمن ثغرات صغيرة لمنح بعض الأفراد القلائل المرور. يمكننا استغلال هذا للتسلل وراء صفوفهم، وحصارهم والاستيلاء على سلاحهم ودروعهم.
-11 إنقاذ الزملاء أهم من توجيه الضرب للأمن
-12
لا للتكسير ولا للتخريب
13
توزيع المهام المختلفة بين صفوف الكتيبة المختلفة.
-14 أعلم أن العمارات هي بمثابة أبراج رصد ومراقبة لصالح الحركة الشعبية.
-15 لا تترك أي فرد من أفراد الشرطة للتسلل وسط الحشد الشعبي. حتى وإن انضموا للحركة، يجب إبقائهم عند الصفوف الخارجية.
-16 لا تكن سلبي بلا جدوى.التكتيك 




يمكنك أيضاً المشاركة في الحركة الشعبية بالأساليب
الغير مباشرة التالية

-1 رفع صوت الاغانى الثورية و بثها للمحيط

-2
وضع علم فلسطين على المحلات والمكاتب والبالكونات والسيارات لرفع الروح المعنوية
-3
الهتاف مع الشعب ضد حكم حماس من جميع البلكونات والشبابيك!

اللهم بلغت، اللهم فاشهد
عــاشت فلسطين
بـاحث عن الحرية و العدل

“ثورجى من منازلهم”.. ولو أضعف الإيمان

آيات فاروق

ما يقارب الـ100 ألف متظاهر خرجوا فى شوارع مصر بأول أيام الغضب -25 يناير 2011- فى مطالبة بإصلاح الأحوال الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المتردية فى البلاد، من علم ومن لم يعلم بيوم الغضب شارك بمجرد علمه أثناء متابعته لأحداث المسيرات الاحتجاجية، ولليوم الثالث تستمر الاحتجاجات بالمحافظات المختلفة، ولكن البعض الآخر لم تمكنه ظروفه من المشاركة. 

فإذا كنت فتى أو فتاة منعه أهله من المشاركة خوفا عليه، أو أُما منعتها مسئولية أبنائها من الخروج للشارع، أو مريضا أقعدك المرض، أو…، فلا تظن أنك عاجز عن أداء أى دور إيجابى، فأمامك الكثير لتفعله، سواء على صفحات شبكة الإنترنت، أو بين أهل بيتك وجيرانك، أو داخل الحى الذى تقطنه:

على صفحات الإنترنت

فى هذه الأثناء يلعب الإنترنت دور البطولة الرئيسية فى تحريك الأحداث ونقل الأخبار:

  • يمكنك نشر الأخبار التى تنقلها الصفحات الخاصة بمتابعة الأحداث على الفيس بوك من خلال خاصية الـshare أو الـlike، ولكن عليك أن تتأكد من مصدر المعلومة أولا قبل نشرها، فيفضل أن يكون الخبر منقولا عن أحد المراسلين الصحفيين المتواجدين فى الشارع بين المتظاهرين، أو عن أحد المتظاهرين أنفسهم عبر هاتفه الجوال، أو إحدى وسائل الإعلام الموثوق فيها، والتى تتابع الحدث بشكل جيد.
  • إذا كنت من هواة الصحافة الشعبية ولك مدونتك الخاصة؛ فيمكنك أن تنشر الأفكار والمطالب التى خرج من أجلها الناس، وأدر حوارا مع زوار مدونتك حول هذه الأفكار؛ لتوضح الصورة للآخرين ممن لم يتمكنوا من استيعاب الأحداث.
  • إذا كان بإمكانك التواصل مباشرة مع أحد المتظاهرين فيمكن أن يمدك بصور فورية للأحداث، أو مقاطع فيديو عبر هاتفه؛ لتقوم بدورك ببثها على شبكة الإنترنت.
  • إذا كان لديك حساب على موقع “تويتر”؛ فيمكنك أن تبث ما يصلك من أخبار موثوقة عبره.
  • قد تصلك بعض أخبار عن إصابات فى صفوف المتظاهرين، فانقل الخبر على صفحات المواقع الاجتماعية، موضحاً موقع المصابين حتى يمكن لمن يستطيع مساعدتهم أن يقدم دعمه.
  • احذر من نقل معلومة طبية خاطئة؛ فالمشاركون يتفاعلون معك عبر هواتفهم النقالة من خلال شبكة الإنترنت، وقد تتسبب معلومة طبية خاطئة حين إسعاف أحدهم فى مضاعفة إصابته، فتأكد من طبيب أو جهة طبية أو موقع طبى متخصص وذو ثقة.
  • دعمك النفسى للمتظاهرين فى الشارع لا يقل أهمية عن وجودك معهم، فشعورهم الدائم بأنهم يتحدثون بلسان العامة هو ما يمكنهم من الصمود والاستمرار فى المطالبة بحقوقهم وحقوقك، ويمكنك تسجيل عبارات الدعم والتشجيع على صفحات الفيس بوك وعلى موقع تويتر.
  • انشر مجموعة المطالب التى خرج من أجلها المتظاهرون بين أصدقائك على المواقع الاجتماعية والمجموعات البريدية، وناقش معهم آراءهم.
  • شارك الآخرين فى تبادل الأفكار حول البدائل المختلفة لمواقع الفيس بوك وتويتر فى حالة حجب أى منهما، أو كيفية تفادى حجب المواقع المختلفة بطريقة آمنة، أو الطرق المختلفة للاتصال بشبكة الإنترنت، ولكن تأكد من خلو البرامج والروابط التى تقوم بإضافتها من أى فيروسات قد تضر الآخرين.

متظاهر من البيت

وإذا كنت تقطن بجوار إحدى مناطق التظاهر:

  • فبإمكانك أن تقدم الماء والغذاء للمتظاهرين.
  • أو المشاركة فى تقديم المواد اللازمة للإسعافات الأولية، أو خبرتك فى نفس المجال للمصابين من المتظاهرين.
  • إذا كنت تمتلك اتصالا لاسلكيا بشبكة الإنترنت، فاحذف كلمة السر الخاصة بالدخول على الشبكة لديك حتى يتمكن المتظاهرون من استخدام الشبكة عبر هواتفهم الجوالة فى نشر أخبارهم أو طلب المساعدة.
  • فى حالة اعتصام المتظاهرين بالشوارع؛ يمكنك مساعدتهم بالأغطية أو الملابس.
  • يمكنك استضافة النساء والأطفال من العائلات التى خرجت للتظاهر ممن يعانون من الإرهاق، أو فى الساعات المتأخرة من الليل، أو من يحتاج لاستخدام دورات المياه.
  • بعض الأسر وأصحاب المحال التجارية قاموا بإخفاء المتظاهرين أثناء مطاردات الأمن لهم.

وللمشاركة الـ”أوف لاين” أشكال عديدة:

  • فالآن يمكنك أن ترفع علم بلادك من أجل قيم أعلى من مجرد مباراة كرة لمنتخبها، فارفعه على جدران منزلك، وارسمه بالألوان على واجهة بيتك، واجعله شعارا على ملابسك.
  • كما يمكنك استخدام الملصقات الكبيرة الحجم الخاصة برموز المطالب الرئيسية الثلاثة التى عددها المتظاهرون: (الحرية – التغيير – العدالة الاجتماعية).
  • كما يمكن للمراهقين والصغار المشاركة فى كتابة بعض الشعارات على اللوحات وتعليقها على شرفات المنزل.
  • إذا كان لك أقارب أو معارف يقطنون بأحياء قريبة من مناطق التظاهر؛ فتواصل معهم وتعرف منهم على الأحداث بشكل مباشر.
  • إذا بلغك وجود بعض المصابين بمكان متواجد به، أو قريب منه طبيب، أو أحد معارفك ممن يستطيع تقديم الإسعافات الأولية له فتواصل معه وأبلغه بمكان المصابين.
  • شارك الآخرين إحساسك، وإذا استشعرت من أحدهم نبرة يأس أو إحباط أو تشاؤم أو استسلام فناقش معهم إيجابيات الأحداث، وانقل إليهم روح الأمل والتفاؤل.

وفى النهاية وقبل كل ذلك؛ لا تنس الدعاء بأن يتقبل الله ما يبذله المتظاهرون من جهد للمطالبة بحقوقهم وحقوقك، وأن يحفظهم سالمين.

وإذا كانت لديك أفكار أخرى للتفاعل الإيجابى فشاركنا بها من خلال خدمة “أضف تعليقك” أسفل الصفحة.

التعليقات

ولنرتدي الكوفيه أعلانا لبداية أحتجاجنا .. بقلم ناجي ابو لحيه -ثورة الكرامه في 11-2- 2011

ولنرتدي الكوفيه أعلانا لبداية أحتجاجنا .. بقلم ناجي ابو لحيه -ثورة الكرامه في 11-2- 2011

ولنرتدي الكوفيه أعلانا لبداية أحتجاجنا ..

ناجي ابو لحيه

لنرتدي الكوفيه أعلانا لبداية أحتجاجنا … أنني أدعو كافة الشباب والأحرار وابناء فلسطين وغزة بشكل خاص … أدعو الأباء .. وأدعو أمهاتنا الفاضلات ..الفلسطينيات الطاهرات الشريفات الصابرات المحتسبات بنات غزة ونابلس وطولكرم ورام الله واخوات دلال المغربي وبنات ياسر عرفات ، وأدعو مثقفينا التقدميين الأحرار وأدعو علمائنا و معلمينا ومدرسينا وأساتذة جامعاتنا وطلابنا الأعزاء وشبابنا العاطلين عن العمل والمحتجزين رهائن فقرهم وصبرهم وأحلامهم والذين يحدوهم الأمل بفلسطين جديده حره ومتطلعة الى المستقبل أن ينضووا تحت لواء ثورة الأمل .. ولنكن أيها الأخوة أبناء الأمل ومجانينه وصناعه والحالمين به … أننا أيها الأخوة نعلن ولادة الثورة ثورة الكوفيه ضد الظلامين وانقلابهم الدموي في غزة هاشم والسيطرة على الشعب بقوة السلاح وسحل المواطنيين بالشوراع ..الثورة النقية الفلسطينيه الخالصه من هنا من هذه السطور آملين من كل فلسطيني شريف أولا أن يرتدي الكوفيه أعلانا لأحتجاجه وأعلانا لرفضة وأيذانا ببدء ثورة شعبية على الفساد وعلى الفاسدين وعلى الانقلاب الحمساوي الدموي الاسود وعلى الأحتلال والمحتلين وعلى القهر وعلى مجرمي حماس وعلى الخراب وعلى المخربين وعلى الأنحراف وعلى القهر والقاهرين وعلى الفساد الحمساوي … لنعلن ولادة فلسطين الأمل والحياه وفلسطين الغد المتعدد والديمقراطي والحر والنزية .. لنعلنها ثورة فلسطينيه صافية وشريفة وطاهرة .. ثورة لاسياسة فيها بل تحريرا حقيقيا يقوده الشعب وتنضوي تحت لوائه الأمه الفلسطينية من رفح الى غزة .. من الضفة الى غزة .. ثورة شعبيه لاشائبة في فلسطينيتها .. ومن هنا فأننا ندعو كل الفلسطينين الرافضين لما جرى ويجري في غزة هاشم من قبل مليشيات حماس الدمويه ، وأدعو كل الخيرين الذين يظنون أن مايجري هو خرابا وتخريبا وفسادا وأفساد أدعوهم الى أظهر معارضتهم للنظام الدموي الحمساوي وبدءا من اليوم الى أرتداء الكوفيه الفلسطينية في كل مكان , .. أعلانا عن أحتجاجه وندعو كل فلسطيني حر شريف الى وضع راية العلم الفلسطيني على باب بيته وعلى مكتبه وعلى كل مايقع تحت سيطرته .أن كان بأمكانه ذلك . وندعو أن يكون هذا اللون محاولة أولى للتواصل بين المحتجين … وندعو جميع الفلسطينيون الى أن ينهجوا أولا هذا النهج ويحاولوا بناء جسور الثقة بينهم كبداية لأعلان الأحتجاج الشعبي الذي لاتراعاه أية مؤسسة رسمية أوجهة سياسية أوتموله أية جهة داخلية وخارجيه أنما هو نوع من الحراك الشعبي غير الرسمي .. ومحاولة لتوحيد الصف الفلسطيني الممزق أيذانا بولادة فلسطين جديده .. أنه الأمل الفلسطيني .. ونحن ندعوكم الى أن تكونوا جزءا من هذا الأمل بخطوة أولى ترفض كل ماجرى ويجرى من خراب وتدمير للنسيج الاجتماعى وبشكل خاص في غزة الاحرار رفضا للانقلاب الدموي الظلامي الحمساوي

أننا نستحلفكم بفلسطين بدماءياسر عرفات وخليل الوزير .. ونستحلفكم بأرواح جميع الأحرار والأبرياء الذين أريقت دمائهم لالشيء إلا لكونهم من هذا الشعب المقهور … أن تضموا أيديكم مع بعضكم وأن ترفضوا الانقلاب مهما كان وأن تنزعوا عنكم الخوف والتردد وأن لاتصغوا الى هؤلاء الذين لايريدون إلا توطيد مصالحهم بدءا من أنصار ايران بفلسطين وصولا الى أنصار الفساد الحمساوي وحماة الأحتلال وحدوده من قبل مليشيات حماس.. أننا ندعوكم الى الأصغاء الى صوتكم الفلسطيني فقط .. وندعوكم الى الألتزام بفلسطينيتكم .. والبدء بخطوة أولى بسيطة تتمثل بالوحدة في اللون لنبني جسور الثقة بالفلسطيني .. نعم أننا نحتاج الى هذه الثقة والى هذه العلامة أو هذا الرمز للأحتجاج(الكوفيه) والعلم الفلسطيني .. لنتشجع في ترسيم خطوتنا الثانية .. أنها محاولة للتوحيد ومحاولة لبدء حياة أخرى ومحاولة لأيقاظ الروح الحية لهذا الشعب الجبار .. الى العلم الفلسطيني أيها الأخوة .. لنعلن للجميع بأننا رافضون .. ولتكن دلالة رفضنا هي الكوفيه ..

فلنبدأ مسيرة الأحتجاج من هنا أيها الأخوة …

أنني أدعو جميع الأخوة الكتاب والأصدقاء الى أعلان مواقفهم وأبداء ملاحظاتهم على المقترح ومناقشته وتنميته وصولا الى تبني أعلان الرفض