الى اين وصلت قضية ايمان العبيدي ؟


طرابلس- قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية، موسى إبراهيم، إن السلطات أفرجت عن إيمان العبيدي، التي وصلت قصتها إلى العالم بعد أن اقتحمت بهو فندق مخصص للصحفيين الأجانب لتقول إنها تعرضت للاغتصاب من عناصر أمنية تتبع نظام العقيد معمر القذافي، مضيفاً أنه قد جرى توقيف أربعة أشخاص على ذمة القضية، بينهم نجل مسؤول كبير.

وقال إبراهيم، في المؤتمر الصحفي شبه اليومي الذي يعقده في طرابلس حول قضية العبيدي: ‘لقد أفرجنا عنها، هناك أربعة موقوفين، وهم لا يمثلون إلا أنفسهم، وبينهم نجل أحد المسؤولين الكبار.. نحن نعتبر الأمر قضية جنائية.’

ظهور صفحة تدعم قضية إيمان العبيدي وتقف بجانبها … الرجاء دعمها ونشرها.

http://www.facebook.com/KLNA.EMAN

 

 

Advertisements

رد واحد

  1. ليبية تستغيث بالصحافيين بعد تعرضها للاغتصاب من كتائب القذافي

    القدس- معا- فوجئ صحافيون أجانب ينزلون بأحد الفنادق في العاصمة الليبية طرابلس بامرأة ليبية تقتحم عليهم الفندق، مستغيثة بهم بعد تعرضها للاغتصاب من قبل مجموعة من كتائب القذافي، حسب قولها.

    والتقطت كاميرات الصحافيين الاجانب مشاهد للمرأة التي تدعى “ايمان العبيدي” وهي تعرض لهم كدمات ورضوض على جسدها اثر الاعتداء عليها، ثم هرع رجال أمن تواجدوا في النفدق وحاولوا اخفاء وجه المرأة واعتدوا على عدد من الصحافيين وحاولوا منعهم من التصوير.

    وقالت العبيدي وهي تُقتاد من قبل عناصر أمن بلباس مدني، إن عناصر من كتائب القذافي قاموا باعتقالها على حاجز أمني في العاصمة الليبية ومن ثم قاموا باغتصابها.

    وقبل أن تكمل المرأة رواية قصتها للصحافيين اقتادها عناصر الأمن الى خارج الفندق ومن ثم أصعدوها عنوة داخل سيارة مدينة وانطلقوا مسرعين الى جهة مجهولة، وخلال ذلك تعرض العديد من الصحافيين للركل والضرب.

    في هذا الوقت أقر مسؤول ليبي بسقوط مدينة اجدابيا شرق ليبيا في أيدي “الثوار”، فيما تحدث شهود عيان عن سقوط ثمانين قتيلا على الأقل ومئات الجرحى جراء المعارك في المدينة السبت.

    وقال خالد كعيم نائب وزير الخارجية الليبي ان القوات الحكومية الليبية انسحبت من مدينة اجدابيا في أعقاب هجوم جوي شنته قوات التحالف الغربية.

    وتابع للصحفيين أن القوات الغربية ضالعة بشكل كبير ومن ثم قررت القوات المسلحة الليبية الانسحاب من اجدابيا صباح السبت بعد أن كانت سيطرت عليها الاسبوع الماضي.

    واتهم أيضا قوات التحالف بمساعدة المعارضين للزعيم الليبي معمر القذافي بشكل مباشر.

    في هذا الوقت تحدث شهود عيان لوسائل الاعلام عن سقوط مالا يقل عن ثمانين قتيلا ومئات الجرحى في المعارك التي دارت في اجدابيا بين “الثوار” والكتائب التابعة للعقيد معمر القذافي.

    وقال مراسلون صحافيون من اجدابيا انهم شاهدوا دبابات متفحمة في انحاء المدينة، فيما بدا “الثوار” مبتهجين بتحرير المدينة وأطلقوا أصوات منبهات السيارات وهم يرفعون ايديهم باشارة النصر.

    ويأتي سقوط المدينة الاستراتيجية والهامة لاستمرار نظام القذافي في أيدي “الثوار” بعد اسبوع من بدء التدخل العسكري الدولي ضد قوات معمر القذافي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: