السلطة الوطنية تدين بشدة التصعيد الإسرائيلي على غزة

 


رام الله – قال نمر حماد المستشار السياسي للرئيس: إن السلطة الوطنية تدين بشدة التصعيد العدواني الإسرائيلي، والذي تكثف بشكل خاص منذ أن أعلن الرئيس محمود عباس عن مبادرته بشأن إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأضاف حماد في حديث صحفي، أن ما تقوم به أجهزة القمع الإسرائيلية بحق المواطنين الفلسطينيين، سواء في الضفة الغربية أو في قطاع غزة يشكل أبشع أنواع الإرهاب، ما يوجب أن تتحرك له ضمائر ووجدان مختلف الأطراف الدولية، التي تعبر عن اهتمامها بحركة الجماهير العربية من أجل الحرية.

وأوضح، أن التعاطف مع شعبنا وتأييد نضاله المشروع من أجل الاستقلال، هو المقياس لمدى التزام الأطراف الدولية بالقيم الإنسانية، فلا يجوز استمرار المجتمع الدولي في استعمال معيارين، عندما يتعلق الأمر بعدوان على شعبنا.

وشدد حماد على أن هذه الجرائم ضد الشعب الفلسطيني يجب أن تتوقف، ولا يمكن القبول بأي ذريعة تحاول إسرائيل من وقت لآخر التذرع بها، وآخرها حادثة ‘إيتمار’ التي أدانتها السلطة الوطنية بقوة.

وقال: إنه ورغم إدانة السلطة لما حدث في إيتمار وإعلان استعدادها للمساعدة والتنسيق بشأن التحقيقات حولها، فإن الحكومة الإسرائيلية لم تتجاوب مع ذلك، واتخذت ما جرى ذريعة هي ومستوطنيها للاعتداء على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم، علما أنه لم يتم حتى الآن الإعلان عن نتائج هذه التحقيقات

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: