نقابة الصحفيين تستنكر همجية أجهزة ‘حماس’ الأمنية على المعتصمين والصحفيين

رام الله – غزة:  استنكرت نقابة الصحفيين في فلسطين بشدة اعتداء أجهزة أمن حماس المعتصمين وبخاصة على الطواقم الصحفية بساحة الكتيبة بمدينة غزة أثناء تغطيتها الفعاليات الشعبية المطالبة بإنهاء الانقسام وهدم خيمة الصحفيين التي أقامتها النقابة بالمكان، في حين اكدت مصادر رسمية في النقابة تعرض صحافية فلسطينية بالطعن بسكين في ظهرها خلال الاعتداء على المشاركين في الاعتصام حيث مازالت تتلقى العلاج في مستشفى الشفاء.

وحسب نقابة الصحفيين فانها تنظر بعين الخطورة البالغة لهذه الاعتداءات غير المبررة خاصة أن الصحفيين كانوا يقومون بواجبهم المهني والأخلاقي اتجاه شعبهم مؤكدة أن هذه الاعتداءات تتنافى مع حرية العمل الصحفي والإعلامي التي كفلها القانون الفلسطيني.

ورأت نقابة الصحفيين الفلسطينيين أن هذه الاعتداءات تعزز الانقسام الداخلي والذي تطالب كل فئات الشعب الفلسطيني بضرورة إنهائه.

ودعت نقابة الصحفيين حركة حماس بوضع حد لتدخلات الأجهزة الأمنية التابعة لها في عمل المؤسسات الإعلامية، حفاظا على حرية العمل الإعلامي الفلسطيني، ومحاسبة أفراد الأمن الذين اعتدوا بالضرب على عدد من الصحفيين والكتاب وتطالب بإعادة الأجهزة والكاميرات وأشرطة الفيديو التي تم مصادرتها من الصحفيين في المكان

كما استنكرت نقابة الصحفيين إقدام الأجهزة الأمنية على هدم خيمة الاعتصام الخاصة بنقابة الصحفيين ، والتي كان يتواجد بها عدد من أعضاء الأمانة العامة للنقابة وعدد كبير من الصحفيين ومراسلي وكالات الأنباء قبل أن تقوم بحرقها وحرق خيام نقابات الصيادلة والمحامين الفلسطينيين.

وقد رفضت النقابة مجموع الانتهاكات التي مورست ضد الصحفيين ومنها الاعتداء واحتجاز ومصادرة كاميرات العديد من الصحفيين وعرف من بينهم:

الصحفية منال خميس مشرف عام وكالة أسوار برس وعضو المجلس الإداري لنقابة الصحفيين.

الصحفي سامح رمضان مراسل صوت الشعب.

الصحفي رأفت طومان رئيس تحرير أسوار برس.

الصحفي طلعت الأغا مراسل أسوار برس.

الصحفي محمد البابا من وكالة الأنباء الفرنسية وصحيفة الأيام.

الصحفية ديما اللبابيدي من إذاعة الإيمان.

الصحفية أسماء الغول.

الصحفي منير المنيراوي.

الصحفي علاء إنشاصي.

الصحفية سماح احمد التي أصيبت بجراح وتتلقى العلاج بمستشفى الشفاء بمدينة غزة .

الصحفي فادي شناعة مصور وكالة رويترز للأنباء.

الصحفي أكرم عطا الله.

عائلة الصحفي فتحي صباح مراسل الحياة اللندنية.

الصحفي مصطفي البايض.

الصحفيان محمد الصوالحي ونائل غبون من قناة أبو ظبي الفضائية.

الصحفي ياسر دبابش من إذاعة الإيمان ومصادرة أجهزة الاتصال الخاصة به، واعتقاله لمدة ساعتان في مقر شرطة الجوزات حيث تم اختطافه على دراجة نارية.

الصحفي حامد جاد مراسل صحيفتي الأيام الفلسطينية والغد الأردنية.

الصحفي جمال أبو نحل مصور العربية.

وغيرهم عدد من الصحفيين لم يتسنى للنقابة التواصل معهم لغاية الان.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: