مسيرة نسوية تدعو لإنهاء الانقسام في بيت لحم

بيت لحم – فلسطين  – خرج المئات في بيت لحم، اليوم الثلاثاء، في مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف في الثامن من آذار من كل عام، دعوا فيها إلى إنهاء الانقسام.
وانطلقت المسيرة التي نظمها الاتحاد العام للمرأة من أمام فندق الانتركونتننتال في بيت لحم وتوجهت نحو بوابة الجدار العنصري في محيط مسجد بلال بن رباح، بمشاركة محافظ بيت لحم عبد الفتاح حمايل، حيث أقيم مهرجان خطابي رفعت خلاله الأعلام الفلسطينية واليافطات التي كتب عليها شعارات تدعو للاهتمام بالمرأة وتعزيز دورها في المجتمع.
ودعت نساء بيت لحم إلى العمل الجاد من قبل القيادة الفلسطينية وقيادات فصائل العمل الوطني لإنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.
وأكدت شعارات النساء اللواتي رددن هتافات وطنية مناهضة للاحتلال والاستيطان، حرص النساء على مواصلة النضال والمقاومة وتعزيز الوحدة الوطنية ليؤكدن مرة تلو الأخرى أن المرأة الفلسطينية كانت وما زالت مدرسة النضال الوطني الحر وحاضنته، حيث طالبت النساء في المسيرة لتعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام.
كما نددت النسوة المشاركات بالفيتو الأميركي والاستيطان الإسرائيلي وجرائم الاحتلال الفلسطينية.
وأكد المحافظ حمايل الدور المهم والكبير الذي تلعبه النساء في مختلف المجتمعات، مشيرا إلى الخصوصية الوطنية التي تلعبها نساء فلسطين خصوصا وأن المرأة في فلسطين هي أم الشهيد وأخت الأسير وابنة الجريح، إلى جانب وجود مئات الشهيدات والأسيرات والجريحات على طول سنوات النضال والمقاومة التي شهدتها الثورة الفلسطينية.
وعبر المحافظ حمايل عن ثقته بدور ونشاط المرأة في المجتمع في كافة مجالات الحياة وأنها استطاعت التأكيد على أنها قادرة على العطاء والإبداع بشكل خلاق في كافة مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
وأكد أن السلطة ستواصل عملها واستراتيجيتها الداعمة للمرأة في سعيها للحصول على حقوقها ودورها بالمجتمع الفلسطيني.
وأشارت خولة الازرق في كلمة اتحاد المرأة، إلى أن مشاركة كافة المؤسسات والجمعيات النسوية في هذه المسيرة جاءت للتأكيد على دور المرأة في المجتمع رغم كافة الصعاب التي تعايشها نساء فلسطين وعلى كافة الأصعدة، وقالت إن المرأة الفلسطينية هتفت اليوم هتافات تؤكد أنها الحريصة على المجتمع والمدرسة النضالية، مشيرة إلى أن هتافات الحرص على المجتمع تمثلت في هتافات النساء اللواتي دعون فيها إلى الوحدة الوطنية ومطالبة الرئيس محمود عباس وحركة حماس بإنهاء الانقسام.
وقالت: إن المرأة تحمل هم وحدة أبناء الشعب الفلسطيني مع ضرورة التأكيد على إنهاء الانقسام الذي يضر بالمجتمع والقضية الوطنية الفلسطينية.
كما تطرقت الأزرق إلى الإنجازات التي حققتها المرأة الفلسطينية على كافة الصعد الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، موضحة أن المرأة بنضالها داخل المجتمع تتربع اليوم على عرش العديد من الوزارات والمناصب المهمة سياسيا واجتماعيا واقتصادياً.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: