الكشف عن اتصالات لفتح معبر سياحي وآخر تجاري بين الأردن وفلسطين

بيت لحم- معا- كشف القائم بأعمال السفير الاردني لدى السلطة الوطنية الوزير المفوض أحمد عناب، النقاب عن اتصالات تجري من اجل فتح معبر سياحي الى جانب اخر تجاري في معبر اللنبي بين المملكة الاردنية والاراضي الفلسطينية، تنفيذا لتعهدات اسرائيلية سابقة امام الرباعية الدولية.

وكان الدبلوماسي الاردني يتحدث خلال لقاء على حفل عشاء اقامته هيئة تنشيط السياحة الأردنية في مدينة رام الله، الليلة قبل الماضية، على شرف حشد من الاعلاميين ووكلاء السياحة والسفر الفلسطينيين.

وقال القائم باعمال السفير: “نحن دعونا لان يكون هناك معبر سياحي الى جانب معبر تجاري…حصلنا على وعود، ونأمل ان تترجم الاقوال الى افعال، خاصة وان الاحتلال الاسرائيلي من عادته المماطلة في تنفيذ التزاماته”.

وأكد عناب على اهمية المشروع للقطاع السياحي بين البلدين الشقيقين، واعرب عن الامل في “ان يرى المشروع النور قريبا من اجل ان تتنفس الرئة الفسطينية والاردنية الواحدة” بحسب تعبيره، لافتا ان السياحة الفلسطينية هي مكمل للسياحة الاردنية بكل انواعها واشكالها الحضارية والتاريخية والدينية والطبيعية والاعلامية وغيرها.

ورحب الدبلوماسي بإسم السفارة الاردنية ووزير السياحة الاردني بالحضور، واعدا بان تبقى ابواب السفارة ومكتبه مفتوحين لتقبل اي شكوى او ملاحظة عن اي مشكلة تواجههم في الاردن او تخص السياحة ومن اجل تسهيل الاجراءات والتأشيرات خلال دقائق.

وحضر اللقاء والذي يأتي ضمن جهود مكتب الهيئة في الاراضي الفلسطينية مدير قسم الاسواق العربية في الهيئة سائد زوايدة، ومدير واسرة مكتب الهيئة في الاراضي الفلسطينية خالد الكيلاني ورئيس جمعية مكاتب السياحة والسفر في فلسطين علاء عقل وعشرات من اصحاب مكاتب السياحة والسفر والاعلاميين والصحفيين.

واعتبر مدير قسم الاسواق العربية في الهيئة سائد زوايدة زيارته الى مدينة رام الله مثابة حلم راوده سنوات طويلة وقد تحقق.

واستعرض زوايدة خلال اللقاء التعارفي مسيرة عمله في هيئة تنشيط السياحة الاردنية الحافلة بالعمل طوال 7 سنوات وصولا الى مركزه الحالي مديرا الى مكتب الخليج والاسواق العربية حيث الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 واراضي العام 1948 ضمن مسؤوليتها.

واشاد زوايدة بجهود مدير مكتب الهيئة في الاراضي الفلسطينية واراضي العام 1948 خالد الكيلاني ونشاطه في هذه السوق وبالعلاقات التي نسجها مع قطاعي السياحة والاعلام الفلسطيني، معتبرا اللقاء احدى ثمرات هذه الجهود التي ابدى الحرص على البناء عليها من استمر التعاون مع الاعلام افلسطيني ومن اجل تمكينه من تسجيل اي ملاحظات في نطاق مسؤولياته.

ونقل زوايدة للحضور تحيات المدير العام لهيئة تنشيط السياحة الاردنية نايف الفايز وقال “كان بوده زيارة فلسطين ضمن جولتنا هذه لكن انشغالات وظروف عمل طارئة هي التي حالت دون اتمام هذه الرغبة”.

وكان خالد الكيلاني افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية، قال فيها ان اللقاء ياتي لاشاعة شجنة اخرى من الحرارة في العلاقة الحميمية القائمة بين البلدين الشقيقين وبين القطاعين السياحيين ومع الشركاء، مشددا على عزم المكتب تفعيل العمل عبر تنظيم مزيدا من هذه اللقاءات وبضمنها لقاء ممث يعتزم المكتب تنظيمه في القدس الشهر المقبل.

والقى كل من رئيس جمعية مكاتب السياحة والسفر في فلسطين علاء عقل والصحفي نائل موسى كلمتين عن قطاعي السياحة والاعلام الفلسطينيين أشادا فيها بالجهود التي تبذلها الهيئة ومكتبها في الاراضي الفلسطينية، واظهرا الرغبة في التعاون وتعزيز العلاقات خدمة لمصالح الشعبين الشقيقين وخاصة في ظل الاوضاع القائمة في المنطقة والتي تلقي بظلال سلبية على السياحة التي تشكل احد اهم مقومات وركائز الاقتصاد الوطني بقصد تنشيط السياحة بانواعها.

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: