هل سيقرّر ‘الفيسبوك’ في تشكيلة الحكومة الجديدة؟

هل سيقرّر ‘الفيسبوك’ في تشكيلة الحكومة الجديدة؟



رام الله -ضحى سعيد

على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي ‘الفيسبوك’، أطلق رئيس الوزراء المكلف د. سلام فياض دعوة مفتوحة للمشاركة باقتراح أسماء شخصيات لشغل مناصب في تشكيلة الحكومة الجديدة.

وتحت عنوان ‘من وجهة نظرك’، وفي سابقة من نوعها، طلب د. فياض من أصدقائه على موقع ‘فيسبوك’ اقتراح أسماء شخصيات فلسطينية ينظر إليها بعين الثقة، وتتمتع بالمصداقية والكفاءة لشغل حقائب وزارية في الحكومة المزمع تشكيلها، كما طلب منهم طرح المطالب الشبابية التي يأملون أن تحققها الحكومة.

مبادرة رئيس الوزراء أثارت حماس الشباب الذين عبروا عن تفاؤلهم بهذه الخطوة التي تضعهم في موقع الشراكة بصنع القرار واختيار من يمثلهم. وسارعوا لتصفح الموقع والتعليق على ما ورد فيه.

واعتبرت مديرة البرامج في مؤسسة شارك سحر عثمان وبحكم تعاملها مع قطاع الشباب من مختلف الأماكن، أن المبادرة إيجابية وتنسجم مع طموحات الشباب، شريطة أن يتم أخذ آراء الشباب بعين الاعتبار.

وتعتقد عثمان أن مبادرة تطلق من شخص مسؤول دليل على تفهم حقيقي ووعي واضح لواقع الشباب وطموحهم لوضعهم على طريق تحمل المسؤوليات وإشراكهم في صنع القرار، متمنية أن يتفاعل الشباب مع هذه المبادرة بشكل إيجابي، خصوصا بعد مرورهم بحالة من الإحباط نتيجة المؤثرات والتغيرات الاقتصادية التي يمر بها المجتمع الفلسطيني.

وتختلف نجوان بيرقدار من مدينة الناصرة داخل أراضي 1948 مع رأي عثمان، إذ ترى أن الفيسبوك لا يمثل الطريقة الأفضل لاختيار شخصيات ستمثل المجتمع، وترى أن التغيير يكون عند اختيار الشخصيات التي تتمتع بقدرات وكفاءات مهمة تحظى بالإجماع.

ومع ذلك لا تقلل بيرقدار من قدرة الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي على إحداث التغيير بإشراك الشباب في الحكومة نفسها وتلبية رغباتهم واحتياجاتهم بما يخدم المجتمع ونهوضه.

وبدا الناشط الشبابي حازم أبو هلال (27 عاما) من رام الله، متفائلا من هذه الخطوة، التي تعني من وجهة نظره خلق مساحة حقيقية للتواصل مع المسؤولين، وتقديم الآراء والاقتراحات والتعبير عن احتياجات المجتمع والشباب، مطالبا بضرورة أن تشمل مشاركة المجتمع وحقه في الاختيار بما يتعلق بالقضايا المجتمعية المختلفة لإحداث حالة من التفاعل الحقيقي وخلق حوار مستمر باستخدام وسائل الاتصال على اختلافها، ومنها الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى عبر الشبكة العنكبوتية ‘الإنترنت’ نظرا لكونها تحظى بإقبال كبير، وتتميز بالسرعة واختصار المسافات.

وقال أبو هلال: ‘إذا تم التعامل بجدية مع هذه المبادرة، سنذهب نحو تغيرات جدية ومهمة’.

وأكد أنه سيزور الموقع الخاص برئيس الوزراء المكلف، ليبدي رأيه، ويطلع على آراء غيره، إيمانا منه بضرورة التغيير، وإشراك الشعب في اتخاذ القرار.

علاء طميزي (19 عاما) من الخليل، تصفح ما ورد في صفحة د. فياض على الفيسبوك، وقال إنه فوجئ من هذه المبادرة التي وصفها بأنها جيدة، وستخلق مساحة تعبير مهمة من شأنها نقل آراء وتصورات الشباب ورؤيتهم لمستقبلهم.

ودعا الطميزي الشباب للمشاركة في هذه المبادرة ودعهما، لإثبات مدى وعي الشباب الفلسطيني وقدرتهم على اختيار الأفضل، مطالبا في الوقت ذاته، الحكومة المقبلة ببذل جهد أكبر لخلق فرص عمل، ومساعدة الطلبة في إكمال تعليمهم الجامعي، وتفعيل الجانب الثقافي والمؤسساتي ليساهم الجميع في تنمية المجتمع.

صفحة د. فياض على الفيسبوك شهدت إقبالا كبيرا من مختلف شرائح المجتمع، وبلغ عدد المتصفحين لها حتى ظهر اليوم الأربعاء، 18723 زائرا.
http://www.facebook.com/Salam.Fayyad

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: