ثورة الكرامة ثورة وحدة الصف الفلسطيني

ثورة الكرامة ثورة وحدة الصف الفلسطيني

تلعب الجماهير الفلسطينية والشباب الفلسطيني وهنا اريد التركيز على الشباب لانهم هم من يصنع الحدث وهم من يفرض القرار وايضا المثقف الفلسطيني والكاتب الفلسطيني صاحب الدور الفاعل في انشاء الافكار والافعال ايضا وما فكرة ثورة الكرامة إلا واحدة منها لتتكاتف وتعمل على انشاء الحدث على الارض لتكون دوائر العمل في اتساع متواصل لتشمل كافة الاطياف الفلسطينية وليكون لطبقة المستقلين ايضا دورها والتنظيمات الفلسطينية ايضا لها الدور الاكبر واخص بالذكر جماهير تلك التنظيمات لتنهض من جديد وعلى الارض بكافة الفعاليات الجماهيرية 

ولنذكر الامور بمسمياتها وتكون الدعوة عامة وهادفة تحت مسمى توحيد الصف الفلسطيني وبكافة انتماءاتها وهنا اوجه النداء الى كل التنظيمات الفلسطينية للمشاركة الفاعلة في هذه الهبة الجماهيرية لتوجه الدعوة الى كل من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تليها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وجبهة النضال وجبهة التحرير الفلسطينية والجبهة العربية الفلسطينية حزب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا ولا ننكر دور الجهاد الاسلامي وايضا حركة حماس من هذا التجمع التنظيمي الهام والجماهير التابعة لهم لتنهض من جديد وتظهر مدى قوة الانتماء لهؤلاء على الارض كل بطريقته وكل باسلوبه و لنترك الشارع لجماهير تلك التنظيمات مع مؤازرة المستقلين على الارض وصناعة الحدث مثل الاخرين كما الذي حدث في كل من مصر او تونس وترفع الراية الجماهيرية راية هبة الكرامة راية وحدة الصف

ساهم الانقسام مع الكثير من المتغيرات السياسية على الارض الامر الذي ادى بالقضية الفلسطينية العودة الى الوراء وساهم ايضا في الاحباط الجماهيري واللامبالاة المقصودة والغير مقصودة لانهاء الدور الجماهيري وخلق حالة من الذل الاجباري ولم يكن يعلم هؤلاء المتمترسين خلف مصالحهم الذاتية انه سياتي اليوم وتصبح بايادي الشعب قرارات المصير ويفيق الشعب من الموت السريري الاخير وليفيق من جديد ليعيد شعبنا القضية الفلسطينية الى الاجندة العالمية من جديد بعد سنوات من الاهمال والتوهان الاجباري تحت مسميات الاحزاب ومسميات المناصب المقيته والمصالح الخاصة لتعود من جديد معالم
وروح الانتفاضة الشعبية الاولى والثانية ليزول الخوف من قلوب وصدور ابناء شبابنا الفلسطيني لتعيد للشعب خياراته وتحدياته من جديد من جديد

يموت الجبناء مرات عديدة قبل ان ياتي اجلهم اما الشجعان فانهم يذوقون حلاوة الموت مرة واحده

الكاتب عطية ابوسعده / ابوحمدي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: