كلمة نائب الرئيس المصري عمر سليمان الى شباب مصر في الميادين

القاهرة –   بدأ نائب الرئيس المصري ، اللواء عمر سليمان حواره مع التلفزيون الحكومي ، بتوجيه كلمة الى الشباب المتظاهر في ميادين مصر ، وعبر عن فخره واعتزازه بالشباب المصري ، ونوه الى أن فئة مندسة تحاول المساس بأهداف هؤلاء الشباب ، وأكد أن حركة 25 يناير لم تكن حركة تخربية ، بل حركة مطالب وحقوق .

وقال أن القوات المسلحة تقوم بدورها بحماية الشباب ، وجاء الأمر من الرئيس حسني مبارك شخصياً ، ووضع الرئيس خطة بما تسمى خطة التغيير ، وقد استجاب فيها الى كل المطالب المشروعة ، وكان من الممكن أن نقبل نطالب أخرى ولكن عامل الزمن ، هو سبب مقنع لعدم قبول أي مطالب أخرى.

وأكد سليمان أن الانتخابات ستجري بموعدها دون تأخير ، وسيتم العمل على التعديلات الدستورية ، بالشكل الذي يناسب يداول السلطة بشكل سلس ، وعملية التغيير يحتاج الى وقت وقوات الأمن والشرطة ، ولهذا قرر الرئيس مبارك تعليق ، جلسات مجلس الشعب ، لحيت البت بالطعون التي تحتاج الى 3 أسابيع ، والتعديلات الدستورية تحتاج الى 70 يوم على الاقل ، وتعرضنا للمادة 73 المطلوب تعديله ، كون المادة تتعلق بشروط الرئيس القادم ، تحتاج الى خبراء بالدستور .

وقال سليمان التوافق على البند 76 يحتاج الى وقت أيضاً والرئيس كان حريص أيضا على تعديل أي مواد في الدستور ، وسيجرى عليها استفتاء ، والشعب المصري سيقول ما لديه ، ولإختصار التعديلات الدستورية بالمادتين 76 و77 لضيق الوقت ، ولضمان تداول السلطة بشكل سلمي ، اما لا فيتو على أي مادة لتعديلها والرئيس القادم سيكون لديه الوقت الكافي لإجراء التعديلات المطلوبة.

وقال سليمان بعض القوى السياسي استجابة للحوار ، وبعضها طلبت المزيد من الوقت لمعرفة قرارهم بخصوص البدء بالحوار ، وقد وضعنا خطة عمل تبدأ بالحوار ، ولدراسة كل موضوع ، وآلية التنفيذ ، ووضع برنامج زمني ، لطبيق ما التزم به الرئيس مبارك بأقصر وقت ممكن ، وأكد الرئيس أن من الضروري أن يتم محاسبة المتسببين في هذه الأزمة ، وسيحاسب كل من له يد بهذه الاحداث .

سليمان يقول جميع الاحزاب وافقت على الحوار باستثناء التجمع والوفد ن اللذان طلبوا القليل من الوقت لبدء الحوار، وبخصوص الشباب يطالبون بالاصلاح وقد وافق الرئيس على مطالبهم ، وقد تم دعوة الاخوان ، ولكنهم مترددين بالحوار وانصحهم بقبولهم الحوار لأنها فرصة ثمينة لهم ، والجميع متفق على خطة طريق الرئيس مبارك للخروج من الأزمة .

وتمنى سليمان مع باقي القوى السياسي لتنفيذ خارطة الطريق بأقصر وقت ممكن ، ومن أجل تعديل الدستور نحتاج الى سبعين يوم ن وحل البرلمان بمجلسيه يحتاج الى وقت ، وللاعلان عن ترشيح للرئاشة يحتاج الى 30 يوم ، ولابد للحوار أن ينتهي خلال عشرة أيام ، حرصا على الوقت لنقل السلطة بشكل سلس.

وقال نائب الرئيس المصري أن ما شهده ميدان التحرير من انفلات أمني ، وماحدث كان مؤامرة وسنعرف من كان وراء هذه المؤامرة ، وسنحاسبهم حسابا عسيرا ، وكانت مفاجأة لنا أن بعض المندفعين بالخيول والجمال ، دخلوا للميدان وحدث ما حدث ونجري تحقيقات حول ذلك ، وسنعرف من دفعهم الى ميدان التحرير ، وخروج الناس المؤيدة للرئيس مبارك خرجت بعفوية ، والذين اندسوا واقتحموا هؤلاء الناس سيلاحقوا ويعاقبوا.

وأضاف أن رغبات الشباب قد تم تلبيتها ، ونحترم مطالبهم ، ورسالتهم قد وصلت ، وعليهم منحنا الوقت لكي نعمل ، بدل الشلل الذي تعيشه الجمهورية ، والتدخلات الاجنبية التي لها اجندات خاصة ، تستثمر فورة الشباب ، لتحقيق أهداف ما ، وقد يكون هناك اجندات للاخوان المسلمين وجهات أجنبية ورجال أعمال وقريبا جدا سنعرف ما حصل في ميدان التحرير ، وسأطلب من الجهات الأمنية القبض عليهم وعرضهم على وسائل الاعلام.

وقال سليمان القوات المسلحة خرجت لحماية الشعب والدستور وتقوم الان بدور جديد لها وهو تنفيذ حظر التجول وحماية المواطنين من البلطجة ، وتقوم بأدوار الشرطة نتيجة لما حدث للشرطة مؤخراً ، بالاضافة الى حماية مؤسسات الدولة ، والجيش بقي محيادا وترك الحرية للشباب بدخول وخروج الميادين بدون أي تدخل ، وبعد حدوث الاشتباكات بدأت قوات المسلحة بالتدخل لتفتيش الداخلين الى الميادين للمحافظة على سلمية المظاهرات ، والبعض يستغل شباب 25 يناير ، ويد خفية تتدخل لإثارة الفوضى ، وعلى الشباب والجميع أن يدرك أن الدولة جادة بتنفيذ اجراءات الإصلاح ، وعلى الشباب أن يدرك أن خسائر مصر اليومية باهظة ، ويقال أن الخسائر بالدولة وصلت الى ثلث مقدراتها ومليون سائح خرجوا من مصر في الايام الاخيرة ومليار دولار خسارة مصر فقط من السياحة بالايام التسع الأخيرة .

وأضاف سليمان أن الرئيس مبارك رجل صادق وعندما يقول يفعل ، وماجاء على لسان الرئيس سيطبق ، ومصر دولة قوية ، وستبقى دولة قوية ، وعلى الشباب أن يتفهم أن نطالبهم قد تم تلبيتها وعليهم انهاء شلل الدولة والحياة العامة ، وقصة رحيل الرئيس مبارك ، قصة غريبة على الشعب المصري، وهي مطالب غربية ، وسيرحل الرئيس مبارك بشكل سلمي ولن يترشح نجله للرئاسة ، وعلى الشباب أن يفهم أن كلمة الرحيل تعني نداء للفوضى ، ولا يوجد جسد بدون رأس .

وقال مصر دولة كبيرة ومهمة للشرق الاوسط ودولة محورية ولها ثقلها الدولي ، والإهتمام الدولي بما يجري في مصر ، نابع من أهمية مصر كدولة محورية ، والغريب ببعض التصريحات الدولية ، والتي بدأت بتخطيها للحدود المعقولة ، ولن نسمح لأحد أن يملي علينا ماذا نفعل وماذا لا نفعل ، ونلوم بعض الدول العربية التي لها قنوات فضائية شحنت الشباب ، ولم نكن نتوقع عداءهم لمصر .

وقال سليمان أن الوزراة شكلت بظروف دقيقة ، وكان يجب انهاء اعمال رجال الاعمال من الوزارة لجديدة ، وعمر هذه الحكومة بانتهاء مدة الرئيس لرئاسة البلاد .

وأكد سليمان أن الحساب سيكون لكل من أخطأ ، والشرطة ابلت بلاء حسنا يوم 25 يناير ، ونتيجة الظروف اضطرت قوات الشرطة من التراجع ، وبعض القوى السياسية والاياد الخارجية لعبت دورا سلبيا وتدخلوا في كسر ابواب السجون واخراج المساجين ، منتهزين تراجع الشرطة عن مراكزها .

وأكد سليمان أن مصر قوية وستبقى قوية وعلى الشباب أن يرجع الى منازله من أجل العمل الجاد واعادة الحياة للبلاد.

وقال سليمان سيتم اعادة جميع الى المساجنين الى السجون ، وعلى الشرطة مهاهم كبيرة لتنفيذ ذلك ، ومن روع المواطنين ، سيتم ملاحقتهم ، وبخصوص الشباب الذين تم القبض عليهم سيتم الافراج عنهم فورا مالم يرتكب جريمة ,

وفي نهاية كلمته وجه نائب الرئيس مبارك ، الى شباب مصر شاكرا جهودهم ن وأكد لهم أن مطالبهم قد تم تلبيتها ، وأن لا يصغوا الى الفضائيات التي تثير الفتن والترويع ، وطلب من الشباب أن يعطوا فرصة للدولة الوقت الكاف لكي يعود الاستقرار والامن الى مصر .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: