مسيرة حاشدة في الخليل تبايع الرئيس وتحرق خلالها صور لامير قطر

 

خليل-معا– قال الرئيس محمود عباس، مخاطباً الجماهير التي خرجت في مسيرة في مدينة الخليل بعد صلاة الجمعة، من خلال اتصال هاتفي: ” موقفكم أهل الخليل وضواحيها وقراها، أبلغ رد، تعبرون عن أصالتكم ومواقفكم الصامدة الصادقة لحماية المشروع الوطني الوطني، ونحن سنحميه بعيوننا وبقلوبنا وبكل ما أوتينا من قوة، ولن نسمح لأي أحد بالدخول بيننا وستبقى القدس عاصمتنا الأبدية”.

وخرج آلاف من المواطنين والقيادات يتقدمهم محافظ الخليل كامل حميد ووزير الحكم المحلي د. خالد فهد القواسمي وأمناء سر أقاليم حركة فتح في محافظة الخليل، خرجوا في مسيرة، تنديدا بقناة الجزيرة وتأييدا ومبايعة للرئيس محمود عباس، أحرق خلالها صورة لأمير دولة قطر، ومجسم آخر يحمل صور مدير قناة فضائية الجزيرة، وضاح خنفر ومقدم برامج بلا حدود في الجزيرة احمد منصور.

ورفع المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني والشعارات المنددة بموقف قناة الجزيرة، وهتفوا بشعارات نددت بدور قناة الجزيرة القطرية.

وفي نهاية المسيرة، القى محافظ الخليل، كلمة أكد فيها على موقف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية من الثوابت الوطنية، وبأنهم ماضون على درب الرئيس الراحل، ياسر عرفات، وأضاف ” الرئيس ابو مازن يسير على طريق القائد الشهيد ابو عمار ودرب الشهداء ابو جهاد وابو اياد وابو علي واحمد ياسين، على درب القسم الذي اقسمه ابو مازن منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية، وسوف يستمر في دربه حتى يلقى الله شهيداً، وهذا وعد الشهداء الابطال”.

وقال المحافظ “يعلم أبناء الشعب الفلسطيني بأن الانجازات السياسية التي حققتها مسيرة ابو مازن من حفظ للنظام والأمن والاستقرار واعتراف من دول العالم بالدولة الفلسطينية وايقاف المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي ولا يمكن العودة اليها بدون وقف بناء المستوطنات الاسرائيلية، ولكن التحالف الشيطاني الذي يستهدف اغتيال ابو مازن واغتيال الانجازات وأهمها قربنا من اعلان الدولة في ايلول القادم.”

وقال أمين سر اقليم شمال الخليل، محمود الحروب في كلمة عن أقاليم حركة فتح في محافظة الخليل ” نحن نعدك سيادة الرئيس بأننا ماضون على دربك، ونقول للجزيرة، نحن من يختار قيادته ويحدد مصيره ولن ندع احدا يختار لنا قيادتنا او يحدد مصيرنا”.

كما وألقيت كلمة لكتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح، جاء فيها “إننا على يقين بأن شعبنا الفلسطيني سيفشل كافة الهجوم المبرمج والمنظم عليه وعلى قادته، وهجوم قناة الجزيرة جاء في ظل اشتباك سياسي فلسطيني حاد مع حكومة الاحتلال الاسرائيلي المدعومة من الادارة الامريكية، وهذا يدعو للتساؤل من المستفيد مباشرة من هذه الحملة”.

وحذر المتحدث باسم كتائب الاقصى، قناة الجزيرة ومن يقف وراءها ومن هو على شاكلتها من المساس برموز قضيتنا وعلى رأسها ابو مازن و المفاوضين.

وأضاف “نجدد مبايعتنا للأخ القائد ابو مازن ونؤكد التزامنا بالقرارات الصادرة عن القيادة الحكيمة ونؤكد التفافنا حول رموزنا الوطنية ودفاعا عنهم بكل ما أوتينا من وسائل متاحة”.


 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: