كتاب امريكي : امير قطر كشف للمخابرات الامريكيه عن مكان ابن الشيبه والشيخ.

 

واشنطن –   خرج علينا الرئيس الامريكي يوم امس ليعترف ولاول مرة بوجود سجون سرية في عدد من دول العالم تابعة للمخابرات الامريكية ..
الرئيس الامريكي برر وجود هذه السجون والمعتقلات وبرر مايمارس فيها من تعذيب وتحقيق !! واصفا احد المعتقلين وهو ابوزبيدة بانه من كبار الارهابيين في العالم مبررا بان التعذيب الذي تم ممارسته عليه افاد في كشف معلومات مفيدة وحيوية لامريكا !!
وكل هذا بدافع ابقاء امريكا اكثر آمنا !!
مجلة صالون الامريكية التقت مع مؤلف كتاب ‘ مبدأ واحد في المئة ‘ رون سوسكيند ليتحدث عن ماهية الفائدة التي جنتها امريكا من اعتقال ابوزبيدة .. وعن حقيقة ان وسائل التعذيب هذه تجعل امريكا اكثر آمنا !!
رون سوسكيند وهو صحفي أمريكي بارز ومطلع كشف نقلا عن احد كبار محللي الاف بي اي بان ابوزبيدة كان مسؤولا عن عمليات الدعم والمساندة كاعداد ترتيبات السفر .. وان وسائل التعذيب معه ادت الى الوصول الى معلومات عن مؤامرات وخطط لم تحدث نهائيا !!
واخطر ما اورده سوسكيند هو ان وراء اعتقال ابن الشيبة وخالد شيخ هو امير قطر وليس ابوزبيدة .. وقد ورد في كتابه الذي حقق مبيعات كبيرة في الولايات المتحدة، وستقوم (الوطن) بنشر الأجزاء المهمة منه حين تنتهي من ترجمتها معلومات في غاية الخطورة تقول أن أمير قطر قام بنقل معلومات وردت من احد مراسلي الجزيرة وهو (يسري فوده) الذي التقاه في برنامج (سري للغاية) عن المكان الآمن لابن الشيبة وخالد شيخ الى المخابرات الامريكية وهي التي ساهمت في القاء القبض عليهما !! وقال المؤلف في كتابه أن الأمير قام بنفسه بالاتصال بوكالة الاستخبارات الأمريكية لمدها بالمعلومات التي توصل إليها فوده في تحقيقه الصحفي.
ويذكر أن المعلومات الخاصة بمكالمة أمير قطر التي وردت في كتاب سوسكيند جاءت بثلاث صفحات فقط وضمن سرد طويل يتعلق بخفايا الحرب على ما يسمى بالإرهاب وتعاون قادة دول العالم بما فيهم قادة الدول العربية مع وكالة الاستخبارات الأمريكية.. ولا يستبعد المراقبون الذين سألتهم (الوطن) عن حقيقة ما جاء في هذا الكتاب صحتها وخصوصاً أنها جاءت من صحفي يتمتع بالمصداقية وفي سياق شرحه عن خفايا الحرب على الارهاب وكتابه ليس موجها ضد قطر أو أي دولة عربية.
وكانت بعض الاتهامات وجهت ليسري فوده بكشف مكان اقامة أبو زبيده بعد ان التقاه في برنامجه (سري للغاية) لكن فوده نفى هذه الاتهامات وأصدر تنظيم القاعدة بياناً نفى فيه أن يكون فوده هو الذي سرب معلومات تتعلق بمحل اقامة أبو زبيده
وهذا نص اللقاء الذي أجرته مجلة (صالون) الأمريكية مع الصحفي رون سوكيند:
So the stuff about bin al Shibh, that came through softer interrogation tactics?
Bin al Shibh, no. I’m not talking about the bin al Shibh stuff or the KSM stuff. Ultimately, we ended up getting the key breaks on those guys, KSM and bin al Shibh, from the Emir of Qatar, who informed us as to their whereabouts a few months before we captured bin al Shibh. That was the key break in getting those guys. KSM slipped away; in June of 2002, the Emir of Qatar passed along information to the CIA as to something that an Al Jazeera reporter had discovered as to the safehouse where KSM and bin al Shibh were hiding in Karachi slums. He passed that on to the CIA, and that was the key break. Whether Zubaydah provided some supporting information is not clear, but the key to capturing those guys was the help of the Emir.
الرابط :
رابط آخر :

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: