الجزيرة تلعب لعبة الشيطان الاكبر

الجزيرة تلعب لعبة الشيطان الاكبر

تلفيقات ربما يكون البعض منها حقيقة والكثير منها اكثرمن خاطئ ونحن نعلم علم اليقين ان كل تلفيقات قناة الجزيرة لم تكن سوى تسريبات اسرائيلية مقلوبة المعاني السبب وراءها اثارة البلبلة حول القيادة الفلسطينية واثارة الفتن الهادفة والمقصود منها تدمير المنجزات الاساسية للقيادة الفلسطينية ونجاحاتها سواء على الصعيد الدولي او الصعيد الداخلي


لكن كل ما يقال سواء كان الكثير منها صحيح او الكثير منها ملفق او الكثير منها مقلوب المصدر الا ان القيادة الفلسطينية والفتحاوية سواء على راس الهرم الفلسطيني او على راس الحركة الاعلامية سواء المسموعة والمرئية والمكتوبة جميعها في تقصير ممنهج وجميعها لا هملها سوى البحث عن المناكفات الداخلية


اين التلفزيون الفلسطيني واين الحركة الاعلامية في مواجهة هذه الالة المتصهينة قناة الجزيرة والهادفة وبشكل ممنهج الى تدمير النسيج الوحدوي الفلسطيني والضغط على القيادة الفلسطينية بكافة فروعهاالى التنازلات الحقيقية للعدو الصهيوني وباسلوب استفزازي اقل ما يقال عنه توريط المفاوض الفلسطيني ووضعه في موقف المدافع الضعيف واخص بالذكر هنا اخونا صائب عريقات الذي كان الاولى له قبل ترك المايكروفون ايقاف كل من عبد الباري ومذيعي الجزيرة عند حدهم حتى ولو كانت الطريقة باسلوبهم التهجمي لانهم لم يتركوا مجالا للنقاش ولم يتركوا مجالا للفهم او حتى مجرد الاستماع


تلك كانت اللعبة المرسومة فيهذا الموضوع وتلك كانت الورقة الفزاعة التي تلاعبت قناة الجزيرة بالالفاظ ونمقت الحديث وجندت الجيوش الاعلامية والمفكرين السياسيين والمؤرخين وتغلغل مراسليها لاثبات ما يمكن اثباته ورسم الخرائط حسب القناعة الثابتة بالنسبة للجزيرة الامرالذي جعل الاخ صائب عريقات في مجال المدافع عن سياسة السلطة وتناسى جيدا الهدف من وراء هذه الدعوة الموجهة اليه الذي لم يتدارك الفخ الذي كان منصوب اليه


لقد نجح مفاوضوا الجزيرة ومنافقيها في استفزاز الرجل الذي لا يستفز والمفاجأة كانت كبيرة على مفاوضنا الصنديد الذي كان من المفروض التأكد جيدا قبل قبول المشاركة في هذا البرنامج وكان من المفروض ايضا العلم جيدا ان كل دعوة او مناشدة من الجزيرة لقائد فتحاوي وجب عليه ان يقرأ ما بين سطور تلك الدعوة


الم يكن يعلم السيد عريقات ما سيكون فحوى النقاش الذي سيدور والامر المؤكد ان الموضوع الذي انا على يقين انه سيطرح هو موضوع المفاوضات ومنذ الامس وقناة الجزيرة تطنطن وتغني عن الاسرار التفاوضية التي تريد فضحها وهنا الملامة كل الملامة على المفاوض العنيد صاحب الدم البارد والذي استفز على معلومات يعلم جيدا ان الكثير منها ملفق والكثير منها تسريبات المطالب الاسرائيلية على انها مطالب فلسطينية والامور واضحة كل الوضوح والاهداف اكثر وضوحا


ان ما قامت به السياسة الفلسطينية من نجاحات دولية سواء على الصعيد الدولي والاعتراف المتوالي للدول الامريكية الجنوبية والسياسة الاوروبية للمشروع السياسي الفلسطيني جعل المتفاهمين مع المشروع الصهيوني على التكاتف والتفاهم المستميت على تدمير الانجازات الفلسطينية وقتلها في مهدها وما الجزيرة الا واحدة من تلك الابواق الهادفة الىتدمير القضية الفلسطينية


متى ستعلم قيادتنا السياسة نهج الجزيرة المدمر ومتى ستكون قادرة على التصدي لهذا الهجوم الاعلامي وهنا لا اريد ردا جماهيريا فهذا سيكون اكيد تحصيل حاصل ليقيني المطلق بقدرة استيعاب شعبنا وايضا متي سيعلم اعلامنا الفلسطيني الاسلوب الممنهج الذي تلعبه قناة الجزيرة في تدمير مكتسباتنا ومتى ستكون لمنابعنا الاعلامية قدرة الرد وقدرة المتابعة في مواجهة تلك الشائعات والتلفيقات ومتى ستكون لقناة فلسطين المشروع الرسمي للسياسة الفلسطينية التفطن ولو من بعيد على تلك السياسات الم يكن تلفزيون فلسطين هو المنبر الاعلامي المفروض ان يكون صادقا والمفروض ان يكون متابعا والمفروض ان يكون فلسطينيا متابعا للقضية الفلسطينية قبل كل شيئ او ربما له اهداف اخرى هو الاخر

الكاتب عطية ابوسعده / ابوحمدي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: