عريقات:خطة ليبرمان مرفوضة والدولة الفلسطينية قادمة بلا مفاوضات

 

انتقد صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، الخطة التي نشرتها الصحافة الإسرائيلية اليوم عن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان التي تحدثت عن الدولة الفلسطينية المؤقتة بحدود العام 1967.

واعتبر عريقات  اليوم، أن خطة ليبرمان دليل واضح على عدم جدية الحكومة الإسرائيلية في تحقيق السلام العادل مع الفلسطينيين.

وأكد رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير،أن الدولة الفلسطينية قادمة لا محالة، قائلاً:’ الدولة الفلسطينية قادمة بلا مفاوضات مع الإسرائيليين، بل بنضالات الشعب الفلسطيني وممارسة حقوقه وفق القوانين الدولية’.

وأوضح عريقات خلال حديثه بأن الجانب الإسرائيلي متخوف وبشكل كبير من الإعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية، مشيراً إلى أن هذه الإعترافات أربكت الحكومة الإسرائيلية وجعلتها تضع خططاً لذلك التحدي منها خطة ليبرمان حول الدولة المؤقتة.

ونقلت صحيفة ‘هآرتس’ العبرية في عددها الصادر اليوم الأحد عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الإسرائيلية قوله إن وزير الخارجية افيغدور ليبرمان قد رسم خريطة للدولة الفلسطينية بحدود مؤقتة.

وأضاف المسؤول حسب ما نقلته الصحيفة، أن الخريطة تـُبقي الوضع في الأراضي الفلسطينية على ما هو عليه مع إدخال بعض التعديلات الطفيفة.

ويضيف المسؤول:’ انه بعد إنشاء الدولة الفلسطينية بحدود مؤقتة سيكون ممكنا استئناف المفاوضات وربما التوصل إلى اتفاقات حول نقل المزيد من الأراضي إلى دولة فلسطين’.

ويقول المصدر نفسه :’إن ليبرمان يرى أن على إسرائيل أن تبادر إلى تقديم هذا المقترح، استباقا لحصول اعتراف دولي بدولة فلسطينية على حدود عام 1967، ولتخفيف الضغط عن إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن المصدر أن ليبرمان أطلع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على خطته هذه ولكنه لم يطلعه بعد على الخريطة وأن الفكرة تلاقي تأييدا في المجلس الوزاري المصغر .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: