الفاسدون في الضفة والمفسدون والفاسدون في غزة

 

رام الله – كتب :  زياد مشهور مبسلط – كاتب وشاعر وباحث فلسطيني

 

بداية ، سيكون عنوان هذه القراءة التحليلية القائمة على المقارنة اساساً ومنطلقا ً منطقيا ً لمواجة من يزعمون أنهم أهل للدين والصلاح والصدق والأمانة والوفاء والحرص على مقدرات هذا الشعب العظيم الذي قّدم ومازال يقدم الغالي والنفيس من أجل حرية هذا الوطن وتحريره من الإحتلال .

هي رسالة لابل مواجهة صريحة مع حركة الإنقلاب الحمساوية التي تتخذ من انماط الحكم الفاشية والبوليسية اسوأها ، ومن أساليب التضليل الإعلامي أكذبها ومن ظواهر العنصرية أكثرها إنحطاطا ً لأتها  ُتمارس بحق أبناء الشعب على أساس الإنتماء السياسي ؛ وهذا بحد ذاته جريمة لايمارسها حتى عدونا بحق ابناء جلدته .

أنا شخصيا لاانكر أنه هناك فاسدين وانتهازيين ومتسلقين ومنتفعين في الضفة ؛ وكان لابد من فتح ملفات الفاسدين  كي ينالوا عقابهم وفق القضاء والقانون . وبهذا الصدد ، أكد النائب العام المستشار أحمد المغني أن النيابة العامة حوّلت 80 ملفا في قضايا فساد لهيئة مكافحة الفساد للتحقيق في ما ورد فيها من اتهامات بحق أصحابها. وأوضح أن النيابة العامة انتدبت لجنة من داخلها برئاسته لتكون ضمن هيئة مكافحة الفساد التي شكلت قبل 6 أشهر برئاسة د. رفيق النتشة، وظيفتها العمل على متابعة الملفات التي يكتمل التحقيق فيها ومن ثم تحويلها الى محكمة جرائم الفساد إذا ما ثبتت الإدانة بحق المتهم. وكان النائب العام قد أوضح في تصريح لصحيفة ‘الشرق الأوسط’، ، أن الملفات التي جرى تحويلها للجنة مكافحة الفساد تطال شخصيات كبيرة جدا، مؤكدا أن وزراء حاليين يخضعون للتحقيق.  وقال المغني: ‘هذه ملفات قديمة جديدة، بعض هذه الملفات أحيل إلى المحاكم في قطاع غزة قبل الانقلاب وتوقف النظر فيها بعد الانقلاب، فكما هو معروف فإن التعامل مع الجريمة يكون في المكان الذي وقعت فيه، لكن بعد وقوع الانقلاب لم يكن بإمكان النيابة العامة ممارسة عملها في غزة’. وأضاف ‘النيابة العامة هي صاحبة الاختصاص في إحالة أي ملف من عدمه إلى المحكمة. وهذه الهيئة التي تضم 4 أو 5 أشخاص من النيابة العامة أيضا، تقوم بمهمة التحقيق في هذه الملفات، وبعد الانتهاء من مهامها تحيل الملف إلى النائب العام الذي يكون له القرار في إحالة ذاك الملف إلى المحكمة المختصة أو يحفظه لعدم كفاية الأدلة أو يعيده إلى الهيئة لاستكمال بعض النواقص في التحقيق. هناك بالفعل نحو 80 ملفا لدى هيئة مكافحة الفساد.. وهناك ملفات أحيلت إلى المحكمة المختصة’. وأشار المغنى إلى ‘وجود عقبات تعترض عمل الهيئة والنيابة، وهي وجود بعض المتهمين خارج فلسطين لا سيما في الأردن ومصر.. ومنهم من يحمل الجنسية المزدوجة ويصعب استدعاؤه. وبعض الدول تطالبنا بأن نحيل ملفات الفاسدين لديها إليها كي تحاكمهم في محاكمها’.

** ماذا نقرأ بذلك ؟؟؟

– الإعتراف صراحة بوجود هؤلاء الفاسدين والتأكيد على التحقيق معهم فيما هو منسوب اليهم كي ينالوا عقابهم وفق القانون والنظام .

– لم يتم إخفاء حقيقة وجود متورطين وفاسدين من هرم القيادة وعلى رأسهم وزراء ومسئولين.

– قضية التحقيق بالفساد ليست جديدة بل هي جديدة قديمة بمعنى أنها شملت الضفة وغزة وجاءت منذ سنوات أي قبل الإنقلاب الدموي على الشرعية .

– عناصر الفساد موجودة في الضفة وغزة ومنهم هارب خارج الوطن ، وبعضهم لديه ازدواجية الجنسية .

– كل هذه الحقائق يطرحها النائب العام بصدق وصراحة وشجاعة وشفافية وعلى مرأى ومسمع الراي العام الفلسطيني بما في ذلك الصحافة والإعلام ومنظمات حقوق الإنسان والمراقبين والمتابعين للشأن الفلسطيني .

وفي واقع الأمر ، لاينحصر الفساد بسرقة الأموال العامة او التصرف بها دون حسيب او رقيب أو هدر المال العام بل يتعداه للفساد الإداري والأخلاقي الذي يجرّد الإنسان من إنسانيته ، وسوف اذكر بعض مظاهر الفساد هذه كنماذج موجزة وأدلة سريعة لأن القائمة تطول والصفحات لاتتسع للتفاصيل التي تقشعر لها الأبدان .

ماذا تقولون ياحركة حماس في الفاسدين والمفسدين لديكم ؛ فهناك أمثلة كثيرة منها على سبيل المثال لاالحصر :

– شبكة تبييض الأموال لصالح القيادي في حركة حماس المدعو خليل اسماعيل ابراهيم الحية بالتعاون مع كل من: المدعو ‘نواف كامل ماضي حسنين’ والمدعو’عصام محمد كامل عابــد’ ( رجل اعمال ) ؛ ففي  تفاصيل الشبكة واختلاسات الاموال تبين  ان المدعو خليل الحية اتفق مع ‘المدعو نواف حسنين’ على عملية تبيض أموال والمرابحة بالمناصفة, وقد اتفق ‘المدعو خليل الحية مع ‘ المدعو نواف حسنين’ ان يقوم بجمع الاموال من رجال الاموال والمرابحة بنسبة (1-3%), وقد قام المدعو نواف بالاتصال ‘ في المدعوعصام محمد كامل عابد’, حيث طلب منه جمع أموال من معارفه وأقاربه كدين مستحق وأموال للتشغيل على ان يقوم بتسليمها لـ نواف وبعد مرور 24 ساعة يقوم نواف بمضاعفة المبلغ ضعفين, وقد تم تسليم ‘المدعو عصام عابد’ مبلغ بقيمة 200 ألف دولار كإغراء له وعلى اثر ذلك قام عصام بجمع مبالغ كبيرة جدا على أساس المرابحة من الناس, وقد قام باستلام مبلغ بقيمة 20 ألف دولار من احد (النساء رصيد أولادها اليتامى) كي يقوم بتشغيلها مقابل نسبة من الإرباح. وفي الدفعة الثانية قام المدعو عصام بتسليم للمدعو نواف مليون و200الف دينار, تم جمعهم من الناس ومن أملاكه وأمواله الخاصة, واثناء دفع المبلغ رأى المدعو عصام عابد عدد كبير من رجال الأعمال يقومون بتسليم المدعونواف مبالغ ضخمة جدا على ان يتم مرور الــ48 ساعة ليستلموا القيمة مضاعفة 3 أضعاف من الدولار الإيراني ذات الطبعة الصغيرة, وقد بلغت المبالغ بقيمة 200 مليون استلمهم ‘ المدعونواف حسنين’, وبعد 24 ساعة تم اغتيال ‘نواف حسنين’, واعتقال ‘ المدعو عصام عابد’ من قبل مليشيات حماس التابعة لحكومة الانقلاب .

– تاجرالعقارات الذي القت سلطات دولة الإمارات القبض عليه قبل ايام ، إضافه لكونه يملك أكثر من 4000 قطعة ارض .

– الفيلا التي يملكها وزير داخلية الإنقلاب فتحي حماد والأراضي المحيطة بها .

– قيام حركة حماس الانقلابية بدفع مبالغ مالية للمواطنين مقابل المشاركة في مهرجان انطلاقتها السنوي, حيث قامت بدفع 200 شيكل لكل فرد و100 شيكل لكل فتاة أو امرآه تشارك في الحفل سواء كان ينتمي لحركة حماس أو لا.

– تجارة التهريب عبر الأنفاق وما تكلفه عمليات تجهيز الأنفاق من الاف الدولارات .

– التلاعب بالأدوية وتخصيصها لفئة دون أخرى وكذلك المساعدات الدولية من المواد الغذائية وحليب الأطفال وغير ذلك .

• – الإستهتار بحياة البشر :  وخير دليل على ذلك ممارسة  أطباء حماس في مستشفيات قطاع غزة بحق المواطنة مها عادل عوكل بنت ( 25 عاما ً ) التي لقيت  حتفها صباح الخميس (16/12) في مستشفى الشفاء بمدينة غزة. وقد بدأت الحادثة  عندما شعرت مها بآلام مفاجأة وارتفاع في درجات الحرارة بعد أن عادت من عملها ، حيث أنها تعمل معلمة في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في محافظة شمال غزة.

وعلى الفور تم نقلها إلى مستشفى العودة بشمال القطاع وهناك تم عمل التحاليل لها وتحويلها إلى مستشفى كمال عدوان حيث تم إدخالها في غرفة العناية المكثفة وقام الطبيب المعالج بإعطائها حقنة وبعد ذلك قام بنقلها إلى قسم الباطنة في المستشفى وهي ما زالت بحاجة للعناية الفائقة الأمر الذي أثار سخط عائلتها وعلى الفور قاموا بالتدخل لدى إدارة المستشفى إلا أن الإدارة استقوت بشرطة حماس وحدثت مشادة كلامية بين شرطة حماس وعائلة المرحومة هددوا وقتها باعتقال أشقاء المريضة لولا تدخل المواطنين.

طلبت عائلتها من الطبيب المعالج تحويلها إلى مشفى الشفاء بمدينة غزة فقال أنا غير مسئول وبالفعل قاموا بتحويلها بواسطة سيارة إسعاف غير مجهزة بالأوكسجين الأمر الذي أدى إلى تدهور حالتها .

طبيب الاستقبال في مستشفى الشفاء أعرب عن استغرابه من حقن المريضة بالحقنة الموضحة في تقرير العلاج الصادر من مشفى كمال عدوان مؤكداً أن الحقنة هي السبب في تردي حالتها ودخولها في غيبوبة . وقد فارقت ( مها ) الحياة في مستشفى الشفاء فيما يعيش أهلها حالة من الذهول والحسرة.

• – لاقيمة لرجل دين يقول كلمة الحق حتى وإن كان حمساويا ً :

قامت مليشيات حماس بمهاجمة منصور بريك بعد خطبة  الجمعة في مسجد النور بحي تل السلطان في مدينة رفح ، حيث يتبع منصور بريك لحركة حماس ويعمل رئيساً لبلدية الشوكة بمدينة رفح.

فقد قامت هذه الميليشيات بمهاجمته إضافة إلى لجنة إدارة المسجد التابعة لحركة حماس ، حيث تجمهروا حوله وعنفوه عندما قال في خطبته  بان هناك مقاومين معتقلين  في سجون غزة ، فقالوا لا يوجد بحكومتنا معتقلين مقاومين.

ياحركة حماس : اليست هذه النماذج خير دليل على الفاسدين والمفسدين في قطاع غزة ؟؟ هل تملكون شجاعة وجرأة قول كلمة الحق والإعتراف بالحقيقة وإعلان ذلك على الملأ وتقديم المفسدين والفاسدين واللصوص وتجار الدم والحاقدين على إنسانية الإنسان بسبب إنتمائه السياسي الى التحقيق بدلا ً من إشباع شهوة الحقد في نفوسكم المريضة وممارسة ابشع وسائل التعذيب والتنكيل بأبناء فلسطين ؛ فمن التعذيب بالصعقات الكهربائية الى إحداث العاهات المستديمة والإعاقات والعلل والأمراض المزمنة الى تسجيلهم بأسماء مستعارة خوفا ً من الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان ….. !

تأكدوا أن كل مواطن فلسطيني يقول لكم : جاهروا بالحق والحقيقة ولو مرة واحدة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: