هرب الرئيس وظل تلفزيون تونس يبث – تجربة تستحق الاحترام برشا برشا برشا

 

رام الله –  لم ينقطع تلفزيون تونس عن البث، بل واصل بثه رغم هروب الرئيس زين العابدين ورغم سقوط الحكم، وقد لفت انتباه الجميع ان التلفزيون لم ينقطع عن البث بل انه كرّس نفسه فورا من اجل بقاء تونس خضراء كما تقول المذيعة.

وبالفعل فقد فتح تلفزيون تونس موجة مفتوحة لمتابعة الاحداث واستقبال هواتف المواطنين الملهوفين وتوجيههم نحو ضبط الاوضاع، والحقيقة ان التجربة التونسية رائعة في طريقة تعاملها مع التلفزيون على انه تلفزيون الشعب وليس تلفزيون فلان او فلان، بل ان ادارة التلفزيون والعاملين فيها اعطوا نموذجا للاعلام العربي في كيفية التعامل مع اللحظات الحرجة والمعارك السياسية.

وكان المشاهد لتلفزيون تونس لم يسمع في الساعات الماضية اية شتائم ضد اي شخص او حزب او تيار، بل ان البث كان مكرسا لحماية السكان وحماية تونس ورفع علمها عاليا والحفاظ عليها، حتى ان المتصلين والمشاركين في الموجة لم يستخدموا الشتائم بل دافعوا عن تونسهم وقالوا : تونس خضرا وستبقى خضرا وسنحميها من الاعداء وندافع عنها ضد الخوف وضد السطو والنهب والحرائق.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: