فتح و منظمة التحرير الفلسطينية تحي الذكرى الـ 46 لإنطلاقة الثورة الفلسطينية – مع 46 صورة

مخيم عين الحلوة كان امس الجمعة على موعد مع الذكرى السادسة و الأربعين لانطلاقة الثورة الفلسطينية حيث أحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح و منظمة التحرير الفلسطينية هذه الذكرى بمسيرة جماهيرية حاشدة تختلف بشكلها و مضمونها عن سابقاتها .

حيث ضاق الملعب الأحمر بالحشود الجماهيرية وقد تم استعراض كافة أطر الحركة التنظيمية والعسكرية وقد تقدم الحضور أمين سر قيادة حركة فتح في لبنان عضو المجلس الثوري اللواء فتحي أبو العردات، و مسؤول الكفاح المسلح الفلسطيني في لبنان العقيد محمود عيسى (اللينو) وأمين سر تنظيم حركة فتح في مخيم عين الحلوة العقيد ماهر شبايطة و مسؤول المقر العام اللواء منير المقدح و قائد قوات الأمن الوطني اللواء صبحي أبو عرب، و مسؤول الاستخبارات العسكرية العميد أبو وليد العشي، و عضو المجلس الثوري أمنة جبريل وأمين سر منطقة صيدا العميد احمد الصالح بالإضافة إلى ممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقوى التحالف الفلسطيني وأعضاء قيادة حركة فتح وضباطها ولفيف من ممثلي الأحزاب والقوى اللبنانية تقدمهم ممثل النائب بهية الحريري علي الشريف ووليد صفديه ممثل مسؤول تيار المستقبل في لبنان و أحمد الحريري ممثل رئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد محمد ظاهر، ممثل جبهة التحرير الفلسطينية في لبنان عضو المجلس الوطني صلاح اليوسف وحشد غفير من الشخصيات.
قدم الاستعراض عريفا الحفل إبراهيم الشايب وعماد بليبل وقد ألقى أمين سر حركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات كلمة حركة فتح حيث أكد فيها على الاستمرار بنهج المقاومة والثورة حتى تحقيق حلمنا بالعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مؤكدا على أهمية استعادة الوحدة الوطنية، وطمأن إلى أن المخيمات الفلسطينية لن تشكل خنجرا في خاصرة الأمن اللبناني، محييا الرئيس أبو مازن وقيادة الحركة ولجنتها المركزية والأطر الحركية من الأشبال إلى أطر الكفاح المسلح وكتائب شهداء الأقصى والطلاب والمكاتب والمؤسسات الحركية والأندية الرياضية والمنظمات والاتحادات الشعبية، مؤكدا الوفاء لدماء الشهداء والسير على خطى الشهيد الرمز ياسر عرفات.
وبعد ذلك تمت إضاءة شعلة الانطلاقة وبدأ استعراض لكافة أطر ومؤسسات الحركة التي ضاق بهم ملعب الشهيد القائد أبو جهاد الوزير ( الملعب الأحمر ) الذي امتلأ بالرايات الصفراء و الأعلام الفلسطينية ومجسمات عن ذكرى الانطلاقة حملها الطلاب والكشاف وبقية اطر الحركة.
وقد بدأت المسيرة من الملعب وانتهت أمام مقر شعبة عين الحلوة حيث وصلت الطوابير إلى الشعبة وبقية الأطر والجماهير في الملعب وقد أجمع المراقبون على أن هذه المسيرة هي الأضخم منذ العام 1982.
واعتبر أمين سر تنظيم حركة فتح في مخيم عين الحلوة العقيد ماهر شبايطة أن هذه الحشود العظيمة أتت لتعبر عن وفائها لنهج المقاومة الذي جسده الرئيس الخالد ياسر عرفات فحركة فتح هي حركة الشهداء وينبوع الفداء والتضحية موجها التحية للرئيس أبو مازن، مؤكدا على وحدة الحركة بكافة أطرها وقد أكد شبايطة أننا في حركة فتح ندعم الحوار اللبناني الداخلي ففي وحدة لبنان قوة وانتصار لقضية فلسطين التي كانت ولا زالت تشكل قضية العرب المركزية، معاهدا الاستمرار بالنضال بكافة أشكاله حتى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

و كان لافتا في العرض العسكري ظهور عدد كبير من القاذفات الصاروخية و الأسلحة الرشاشة التابعة لكتائب شهداء الأقصى التي أكد قائدها في لبنان العميد منير المقدح لـ arabratib.net أن المقاومة هي الحل الوحيد للحصول على حقوقنا كشعب فلسطيني من الكيان الصهيوني الغاصب .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: