ينفذون دورا مشبوها الاتجاه المعاكس : الا يخجل اعلاميو الجزيرة من اصطفافهم بجانب اعداء أمتهم ؟!

الدوحة – هذه الحلقة من برنامج ‘ الاتجاه المعاكس ‘ نحاول أن نلقي فيها الضوء على العاملين في قناة الجزيرة من صحافيين ومذيعين ومراسلين ومحررين وادارة لنستطلع مع قرائنا الاعزاء اوضاعهم بعد كشف حقيقة ‘ جزيرتهم ‘ التي باتت مكشوفة الاهداف ، مفضوحة الوسائل ،…..

– ألا يخجل عاملوا الجزيرة من اصطفافهم مع اعداء شعوبهم وأمتهم ؟

– هل يعتبر هؤلاء أن زرع الفتنة وتزوير الحقيقة لحرفها عن اهدافها عملا اعلاميا ؟

– الا يخجلون من انفسهم عندما يتقاضون رواتب بسبب جهودهم في تفسيخ وتفتيت امتهم لصالح أعدائها ؟

-هل تبرر حاجتهم للعمل أن يقوموا بهذا الدور ( الهدام ) لخدمة أجندات مشبوهة ؟

-لماذا لا يتطرقون ( مطلقا ) للدولة – راعية الفتنة – ( قطر ) أم انها منزهة عن الخطأ ولا يحدث فيها الا كل ما هو ايجابي ؟

الأردن يمنع محاكمة مواقع الكترونية انتقدت رئيس الوزراء

: منعت السلطات الأردنية المختصة محاكمة خمسة مواقع اخبارية الكترونية على خلفية توجيهها انتقادات لرئيس الوزراء سمير الرفاعي.

وقال مصدر قضائي امس ليونايتد برس انترناشونال ان مدعي عام عمان منع محاكمة خمسة مواقع اخبارية الكترونية بجرم نشر ما يتعارض مع مبادئ المسؤولية الوطنية بعدما وجد ان ما نشرته تلك المواقع بحق رئيس الوزراء «جاء من باب النقد البناء ولخدمة المصلحة العامة».

وأضاف المصدر ان الحكومة كانت تقدمت في يوليو الماضي بشكوى على المواقع الالكترونية الخمسة. وتتهم الحكومة في المذكرة المواقع بالاساءة لرئيس الوزراء وحكومته.

وتخضع المواقع الالكترونية في الأردن التي يزيد عددها عن 200 موقع لقانون المطبوعات والنشر بناء على قرار قضائي صدر عن محكمة التمييز أوائل العام الماضي كما تخضع لقانون الجرائم الالكترونية الذي صدر في أغسطس من العام الماضي.

((للمفارقة العراف يتنبأ بسقوط النظام المصري )) الدويك في مقابلته الصحفية يتحدث عن سقوط النظام في مصر ورام الله

((للمفارقة العراف يتنبأ بسقوط النظام المصري ))
الدويك في مقابلته الصحفية يتحدث عن سقوط النظام في مصر ورام الله

صوت فتح (خاص- كتب أبو المعتصم) : طالعتنا الوكالات المختلفة عبر الشبكة العنكبوتية بلقاء مع عزيز الدويك الرئيس السابق للمجلس التشريعي الفلسطيني الذي عطلته حركة حماس بالخروج عن الشرعية الوطنية بالانقلاب على السلطة الوطنية الفلسطينية في قطاع غزة والدعوة المستمرة لخرق الدستور الفلسطيني بالخروج على الشرعية في رام الله وتحويل الديمقراطية الانتخابية إلى لون آخر يتحدث عنها ويقتلها بذات الوقت عبر ممارسات الإقصاء الحزبي وقتل التعددية السياسية وفرض الذات الشخصية والحزبية على العمل السياسي الفلسطيني بل والعمل الاجتماعي والاقتصادي بما يتراءى من خلال الممارسات التي تثبتها  حماس على الأرض في قطاع غزة بما يشكل  على مؤشر المفهوم الذي تحمله حماس حول الحكم والقيادة ومنظورها للبلاد والعباد و الحياة الاجتماعية و الاقتصادية والتربوية.
تحدث الدويك في اللقاء  والذي نفذته الصحفية (سونا الديك) حول  حزمة من القضايا المختلفة (عرضها من وجهة نظر حركته) نورد بعضا منها:
1) المجلس التشريعي  يتم تعطيله بفعل الاحتلال و السلطة لأن السلطة طلبت من الاحتلال اعتقال نواب حركة حماس من المجلس التشريعي.
2) الشارع المصري  هو شارع الاخوان المسلمين والنظام المصري راحل.
3) حماس ستسيطر على الضفة إما عاجلا وإما آجلا.
هنا يهمنا الرد على النقطة الأولى ومناقشة الثانية والثالثة .. وفي معرض الرد  على النقطة الأولى تجاهل الدويك أن السلطة الوطنية قاتلت  من أجل احتفاظ النواب المقدسيين التابعين لحركة حماس بهوياتهم ووجودهم في القدس، واستطاعت ذلك في ظل الطعن المستمر من حركة حماس في السلطة الوطنية التي يتحدثون عنها بالتخوين وفي ذات الوقت يتقاتلون من أجل مقاعد التشريعي فيها وكراسي الوزارات المختلفة.!! متجاهلا – أي الدويك- عملية الانقلاب واستفزاز الاحتلال عبر سلسلة من الإجراءات الانقلابية التي (لا يحتاج الاحتلال) ارشادا أو طلبا من أحد ليقوم بممارسته القمعية عليها (وتمثلت بالاعتقالات) ردا على الاستفزازات…علاوة على رغبة الاحتلال أن يقدم لهؤلاء (جماعة الدويك) مادة إعلامية يتمادون من خلالها في تمزيق الشرف الفلسطيني و تشويه النضال والرموز والمناضلين والقيادة وهذا ما حصل حتى الآن. ولربما لو شاءت السلطة الوطنية أو منظمة التحرير أو حتى حركة فتح اتباع المثل بالمثل؛ لاتهمت هؤلاء النواب بأنهم  على اتصال مع الاحتلال  وما اعتقالهم سوى عملية تلميع وركوب على نحر القيادة الوطنية إمعانا في تصفيتها وهذا ما لم يتجه للحديث حوله أي من الجهات الثلاث.
مصر والانقلاب:
من المعروف أن اللقاءات الصحفية مع المسؤولين  تحتاج وقتا من التنسيق، فالصحفي يحتاج إلى الأمور التالية ليخرج بلقاء صحفي  متكامل قابل للنشر والتوزيع على الوكالات :
1) تحضير اللقاء  بوضع الأسئلة المطلوبة.. وترتيبها
2) أخذ الموافقة على اللقاء  وتحديد موعدها.
3) في ظل الثورة التكنولوجية أصبح العمل الصحفي منذ أمد طويل يعتمد نظام التسجيل الصوتي الذي يتم تفريغه على الأوراق الفعلية (ورق) أو الافتراضية (برنامج كمبيوتر)  وفي كل الأحوال يلزم هذا الأمر وقتا لا بأس به
ولأن هذه النقاط تثير التساؤلات قمنا بسؤال الصحفية سونا الديك عن موعد اللقاء ومتى تم،وكان الجواب : قبل أسبوعين من تاريخ النشر-!! وعليه تنبأ الدويك بسقوط النظام المصري  قبل  حصول الأحداث الجارية في مصر !!!! وهذا يضع العديد من علامات الاستفهام  وألف خط تحت المضمون..
كيف استطاع  الدويك معرفة أن (نظام حسني مبارك  قد يزول ويسقط وفق تعبيره) .. وربط هذا الأمر  بالإخوان المسلمين الذي وصفهم بأنهم نبض الشارع المصري !! هل استطاع الدويك استشراف المستقبل القريب جدا (أسبوعين فقط) ؟  علما ان صراع النظام المصري مع الإخوان المسلمين يعود إلى عهد الراحل جمال عبد الناصر ومن بعده الرئيس المصري أنور السادات!!!
تأتي هذه التنبؤات في ظل الحديث الأمريكي المفضوح حول ضرورة التغيير في جمهورية مصر العربية التي يحكمها جنرالات حرب أكتوبر وضباط تربوا في  الحاضنة الفكرية للكبير جمال عبد الناصر (أقصد هنا الجيش المصري وقيادات الجيش  بما يوصف الأن بالحرس المصري القديم وفق تعبير البعض) فالقيادات الحالية (تاريخية في مصر) عاصرت حقبة عبد الناصر في شرخ شبابها , وهي من تقود مصر الأن.
أيضا : تأتي هذه التنبؤات من الدويك، ومن قبلها تصريحات خالد مشعل بمفاجآت قادمة (ويكيليكس الجزيرة) ومن ثم أحداث تونس ومصر… في ظل تأكيد إسرائيلي على أن واشنطن هي من تثير القلاقل في مصر (ولعل حرارة البرادعي وركوبه الموجه  مؤشر على ذلك).. بل وصدرت بعض التصريحات الغربية عن رغبة واشنطن في تسلم البرادعي للحكم.. (يمكننا   من هذه الزاوية تخمين الأسباب التي تدعو واشنطن بالأمس فقط 30 يناير؛ بمغازلة الجيش المصري حول احترامه وتقديره من المواطنين، علاوة على رغبة البرادعي بالاتصال بالجيش.)
نقاط ساخنة، و أسئلة كثيرة .. أتركها لك عزيزي المواطن وإن شئت فابدأ من عند ويكيليكس التي كشفت كل شيء إلا أسرار الأمن القومي الأمريكي أو حتى الغربي و أكثر ما أضرت (فبالشرق الأوسط فقط) ترى هل هذا كان تمهيدا لما أتى لاحقا ؟  ربما…

اجتمع بقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية الرئيس: نتمنى عودة الاستقرار والأمن والهدوء لمصر الشقيقة في أسرع وقت ممكن

رام الله – اجتمع السيد الرئيس محمود عباس بقادة القوات والأجهزة الأمنية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ووزير الداخلية د.سعيد أبو علي، ومساعد القائد الأعلى لقوى الأمن اللواء الحاج إسماعيل جبر .

 

وأطلع سيادة الرئيس قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية على صورة الأوضاع السياسية الفلسطينية وفي المنطقة والأحداث والتطورات الجارية على الصعيد المحلي والإقليمي، مشيدا بدور ضباط وصف ضباط وعناصر الأجهزة الأمنية والعسكرية في حفظ الآمن والآمان للمواطن الفلسطيني، وسهرهم المتواصل على استقرار الأوضاع في الأرض الفلسطينية وتطبيق القانون وحفظ النظام.

 

وتمنى السيد الرئيس عودة الاستقرار والأمن والهدوء لمصر الشقيقة في أسرع وقت ممكن، لما لمصر وقيادتها من دور محوري وهام في دعم القضية الفلسطينية والقضايا العربية الأخرى.

 

وحيا سيادته قادة الأجهزة على وقوفهم بثبات للدفاع عن المشروع الوطني الفلسطيني والحفاظ على الجبهة الداخلية وتماسكها بتلاحم الموقف الشعبي مع القيادة الشرعية للشعب الفلسطيني.

على الفيس بوك : في 5 شباط دعوة للتظاهر امام البرمان السوري

القدس- أكدت مصادر على الانترنت قيام الحكومة السورية بحظر مواقع الفيس بوك في البلاد اثر قيام الشبان بتوزيع دعوة للشباب للتظاهر امام مجلس الشعب السوري يوم 5 شباط السبت القادم. ولم يعرف بعد جدية هذه الدعوات.
وبالفعل وصل ملايين الرسائل على مختلف المشاركين في جوجال من روابط شبابية مثل (رابطة شباب مستقبل سوريا) وغيرها تدعو الى احتجاجات في سورية السبت امام مجلس الشعب، حتى ان التلفزيون الاسرائيلي استضاف اخصائي في تل ابيب يدعى دكتور سوكمان قال خلالها الليلة (الفيس بوك يتحوّل الى كابوس للانظمة العربية).
ومن بين العبارات التي يوردها شبان سورؤيون على الفيس بوك ( يراقب الشعب السوري بكل قواه ما يجري على أرض الكنانة من ثورة شعبية عارمة وانتفاضة الهمم العالية من أبناء الشعب المصري العظيم …. إننا إذ نحيّ هذا الشعب العظيم السائر على خطا الثورة التونسية المباركة إنشاء الله كي تزيح كل رموز الفساد والقهر والديكتاتورية , نعلن وبكل صراحة أنّ زحف هذه الثورات المتلاحقة لن يقف أمامها عائق , ونحذر النظام السوري من مغبّة الاستمرار بالقمع واعتقال الأحرار ونفي الشرفاء وتسلط الحاشية والأقرباء على مقدرات البلاد ومواردها وأهمّها شركتي الاتصال–الخليوي- وعليه أن يتخذ فورا قراراتٍ حاسمةً وقبل الاحتجاج العارم والتجمع الجماهيري الكبير الّذي سيجري أمام مجلس الشعب في دمشق الفيحاء قلب العروبة والفداء وذلك يوم السبت في الخامس من شباط القادم بإذن ) وقد وقع البيان باسم ‘ التيار الإسلامي الديمقراطي المستقل في الداخل السوري’.
وفي موقع اخر ورد : هل تعرفون لماذا ثار الشعب المصري ؟ لأنه لا يوجد تداول سلطة .. لأنه لا يريد أن يتم توريث ابن حسني للرئاسة وكأن شعب مصر عقار يورثّ!!.
ويضيفون هؤلاء الشبان من دون تعريف انفسهم ( سوريا وضعها أسوأ بكثير من وضع مصر …. كان لازم على الشعب السوري أن يثور من زمان .. من وقت أن أصبح بشار رئيساً .. لماذا ؟ لأنه خلال 5 دقائق تم تغيير القانون وتفصيله على مقاسه !! أي مهزلة وأي إهانة هذه؟.
أي شعب يقبل ذلك ؟ لا بد أن تقوم احتجاجات ومظاهرات ويجب أن يزول النظام الذي جثم على صدور ملايين السوريين وجعل أكثر من نصف الشعب السوري في الغربة لكسب لقمة العيش , وأذل الشباب السوري بما يسمى جيش الوطن الذي أصبح للأسف بقرة حلوب للمسؤولين الفاسدين، نريد جيش سوري وطني يقف مع الشعب يدافع عن الشعب والوطن وليس مهمته الدفاع عن النظام!! نريد جيش الوحوش الذي يسترد الجولان من الصهاينة ….أصبح الكل يستهزئ بنا كسوريين بجملة (نحتفظ بحق الرد) !!نريد أن يتم القضاء على احتكار التجارة من قبل المسؤولين النافذين الفاسدين … وربما ليست عداوتنا مع شخص الرئيس , ربما يريد أن يغيّر ولكنه لا يستطيع… ولكن بالنهاية الذنب ذنبه والشعب إذا ثار لن يرحم ……….كما ورد في الرسائل التي يجري توزيعها بالملايين.

رموز الإعلام المصري يشاركون في تشكيل دروع بشرية ضد البلطجية

غزة –القدس توك- نزل بعض رموز الإعلام المصري والرياضة إلى الشارع ليلة أمس لتأمين مداخل ومخارج الشوارع الرئيسية من ‘البلطجية’ ومثيري الشغب الذين خرجوا من السجون، والذين أثاروا حالة من الرعب والهلع للمواطنين، بعد مظاهرات عارمة تطالب بإسقاط نظام الرئيس محمد حسني مبارك.

وفوجئ الأهالي -في أغلب الأحياء الراقية في القاهرة والإسكندرية والسويس وعدد كبير من مدن مصر- بهجوم من بعض العناصر المسلحة ترددت أنباء أنهم مسجونون وخارجون عن القانون، وفي ظل غياب أمني تام، ولذلك بادر المدنيون بمهمة الدفاع عن ممتلكاتهم، لا فرق بين غني وفقير.

وشارك كل من الكابتن مجدي عبدالغني -عضو اتحاد الكرة واللاعب السابق في المنتخب- والمذيعون في التلفزيون المصري؛ خيري رمضان وطارق علام وأدهم الكموني، في تكوين دروع بشرية، حيث قاموا بمعاونة مجموعة من الشباب بصنع قنابل بدائية ‘المولوتوف’، كما أحضروا مجموعة من البنادق والمسدسات وأسلحة أخرى بيضاء.

مجدي عبدالغني أبدى استغرابه بما آلت إليه الأمور، وقال لـmbc.net: ‘نحن الآن في ثورة لم تشهدها مصر منذ عام 1919، ولكن ما لم تشهده مصر في تاريخها، أن تنتهي الثورة بعمليات سلب ونهب شديدين مثل هذه’.

وأضاف: ‘بعد ثورة سعد زغلول كان الشعب يوزع الشربات ويقيم الأفراح، ولكنني أتعجب حقا مما يحدث الآن’.

وأعرب اللاعب -الذي أحرز هدف مصر الوحيد في نهائيات كأس العالم في إيطاليا 1990- عن تخوفه من ارتفاع الأسعار بصورة مطردة، بعد أن ينفد المخزون من السلع الأساسية في مصر، خاصة بعد أن هاجم الغوغاء مصانع السكر في نجع حمادي، والأفران والمحال التجارية.

أحمد -ابن مجدي عبد الغني- كان بصحبة والده وهو يدافع عن حيهم الراقي، وأخذ الشاب العشريني يقوم بتوزيع زجاجات مياه على الجيران ورفقاء السلاح.

من ناحيته، أكد الإعلامي خيري رمضان أنه لم يستطع أن يجلس في البيت، بينما يسمع أصوات الرصاصات والأنباء عن قتلى وجرحى، وقال: ‘ذهلت لتلك الأنباء الصادمة، صحيح كنت أتوقع بعض الشغب بعد المظاهرات من عناصر معينة، ولكن ما يحدث الآن هو كارثة بكل المقاييس’.

وأضاف: ‘كلنا نحلم بالتغيير وتحريك مجريات الأوضاع السياسية في البلاد، ولكننا لم نتوقع أن يكون التغيير على حساب أمن البلد’.

وأشار رمضان إلى أن الشباب الذين رآهم ينظمون المرور ويحافظون على أمن البلاد أدخل في قلبه الأمل بمستقبل أفضل.

أما المذيع طارق علام قال: ‘لم يكن في بالنا أن يرى الشعب المصري هذا اليوم الذي لا يأمن فيه الشخص على نفسه وهو يمشي في الشارع، نظرا لما يحدث من سلب ونهب، وما أحزنني أكثر هو وجود حالات اغتصاب’.

وأضاف: ‘أنا مع أحلام ومطالب الشباب، ولكن أن تتحول الأمور بهذا الشكل المرعب، فهذا أمر غير مقبول’.

وأرجع علام ما يحدث من عمليات شغب راجعة إلى خروج مساجين من أبو زعبل وطرة، وهما أشهر وأكبر سجنين في مصر.

علام الذي شارك في تأمين مداخل ومخارج منطقة المهندسين قال: ‘إن مثيري الشغب يريدون تكوين ثروة العمر في يومين، لذلك اقتحموا المتحف المصري واستهدفوا الأحياء الراقية، وأنا أقول لهم.. نحن شباب مصر، لن نسمح لهم بأية تجاوزات، حتى في غياب وزارة الشرطة’.

مذيع التلفزيون المصري أدهم الكموني حرص على توزيع أسلحة بيضاء على الموجودين، بينما حرص هو على إحضار بندقية آلية.

وألقى أدهم مسؤولية التدهور الأمني على وزارة الداخلية، ولم يستبعد وجود عناصر مستفيدة من حالة الشغب.

وقال: ‘الساعة الخامسة أمس اختفى كل أفراد وزارة الداخلية فجأة، لم أر منذ هذا الوقت عسكري واحد، وفي المقابل فوجئنا في التوقيت نفسه بأنباء عن فتح السجون واقتحام أقسام الشرطة والاستيلاء على الأسلحة’. وتساءل: ‘كيف يحدث ذلك كله من دون أن يكون هناك تنظيم لتلك العناصر؟’.

اعتراف قبرص بالدولة الفلسطينية رداً نوعياً على حملات التشكيك المغرضة

غزة – قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، إن اعتراف قبرص بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 67 يأتي للتأكيد على الحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة، وردا نوعيا على كل المحاولات الإسرائيلية التي تحاول النيل من حقوقنا الثابتة، وحملات التشكيك المغرضة من قبل البعض التي اصطفت خلف إسرائيل للطعن في مواقف القيادة الفلسطينية.

وأضاف القواسمي في بيان صحفي صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة لحركة فتح، إن هذا الاعتراف الجديد يؤكد صوابية نهج القيادة الفلسطينية في سعيها الرامي لانتزاع اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 67، بعد رفض حكومة إسرائيل الالتزام بالشرعية الدولية والوقف التام لجميع الأنشطة الاستيطانية وإصرارها على نهج الاحتلال والتوسع الاستيطاني وسياسة التمييز العنصري بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.