فتح أم الجماهير .. نصف مليون فتحاوي في الكتيبة

فتح أم الجماهير .. نصف مليون فتحاوي في الكتيبة
بقلم محمد الحسن
من حق حركة فتح كبرى الفصائل الفلسطينية المقاومة وبصفتها حامية المشروع الوطني الفلسطيني أن تحتفل بذكرى انطلاقتها، ‘انطلاقة الثورة الفلسطينية وذلك في الأول من يناير من كل عام’ أسوة بالفصائل الفلسطينية الأخرى والتي أجرت احتفالاتها قبل أسابيع وأشهر. وأمر طبيعي أن تحشد كم لا بأس به من عناصرها ومؤيديها وأنصارها. لاسيما وأن تلك الفصائل وفرت السبل الكفيلة واللازمة لحضور تلك الجموع المناصرة.     عند حركة فتح وفي ذكرى استشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لم تتبع ذلك الأسلوب الذي لايرتقي لسلوك حركة عريقة ضاربة في جذور الشعب الفلسطيني منذ فجر التاريخ، بأن تشتري ذمم الآخرين بثمن بخس حتى يحضروا مهرجاناتهم على كره أو مقابل مصلحة أو كابونة أو بضع قروش، فوفرت وسائل النقل والمواصلات وقدمت الرشاوي وعملت الآلة الإعلامية ما بوسعها، حتى ضللت الرأي العام الفلسطيني بها.حركة فتح في تلك الذكرى التي كانت بمثابة استفتاء شعبي حصدت خلاله التأييد الواسع رغم المنع والقمع، فسجلت حضوراً كاسحاً لأرض الكتيبة المزدحمة التي لم تتسع أمام السيول الزاحفة، التي كانت تردد مقولة زعيمهم ‘على القدس رايحين شهداء بالملايين’ وقدرت بما يزيد عن نصف مليون شخص. كان إحياء ذكرى استشهاد الرئيس عرفات وفاءً لعهد الرئيس على النضال ومقاومة الاحتلال، لكن أجهزة حماس حولت تلك الذكرى لذكرى مأساوية مؤلمة بعد أن فتحت نار أسلحتها على الجموع المحتشدة لتحصد وتقتل عشرات الشباب والشيوخ، لينضموا إلى قوافل الشهداء. ومنذ تلك اللحظة ترفض حركة حماس وأجهزتها الأمنية المسيطرة على قطاع غزة بأن تحيي حركة فتح احتفالاتها التاريخية، في محاولة لطمس المشهد الجماهيري الضخم في تاريخ الهبات الجماهيرية  الفتحاوية التي تخرج بإرادة وعزيمة صلبة من كل حدب وصوب.لذلك فتح هي أم الجماهير.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: