المعلمة مها عوكل ضحية جديدة من ضحايا أطباء حماس

استمرارً لمسلسل الإهمال الطبي والاستهتار بحياة المواطنين الذي يمارسه أطباء حماس في مستشفيات قطاع غزة ، لقت المواطنة مها عادل عوكل بنت ال25 ربيعاً حتفها صباح الخميس(16/12) في مستشفى الشفاء بمدينة غزة.

الحادثة بدأت عندما شعرت مها بآلام مفاجأة وارتفاع في درجات الحرارة بعد أن عادت من عملها مساء أمس،  حيث أنها تعمل معلمة في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في محافظة شمال غزة .

وعلى الفور تم نقلها إلى مستشفى العودة بشمال القطاع وهناك تم عمل التحاليل لها وتحويلها إلى مستشفى كمال عدوان.

حيث تم إدخالها في غرفة العناية المكثفة وقام الطبيب المعالج بإعطائها حقنة وبعد ذلك قام بنقلها إلى قسم الباطنة في المستشفى وهي ما زالت بحاجة للعناية الفائقة الأمر الذي أثار سخط عائلتها وعلى الفور قاموا بالتدخل لدى إدارة المستشفى إلا أن الإدارة استقوت بشرطة حماس وحدثت مشادة كلامية بين شرطة حماس وعائلة المرحومة هددوا وقتها باعتقال أشقاء المريضة لولا تدخل المواطنين.

عائلة المرحومة طلبت من الطبيب المعالج تحويلها إلى مشفى الشفاء بمدينة غزة فقال أنا غير مسئول وبالفعل قاموا بتحويلها بواسطة سيارة إسعاف غير مجهزة بالأوكسجين الأمر الذي أدى إلى تدهور حالتها .

طبيب الاستقبال في مستشفى الشفاء أعرب عن استغرابه من حقن المريضة بالحقنة الموضحة في تقرير العلاج الصادر من مشفى كمال عدوان مؤكداً أن الحقنة هي السبب في تردي حالتها ودخولها في غيبوبة .

مها فارقت الحياة صباح اليوم في مستشفى الشفاء فيما يعيش أهلها حالة من الذهول والحسرة.

والسؤال الذي يبقى قائماً إلى متى ستستمر حالة الاستهتار بحياة المواطنين دون أدنى شعور بالمسئولية وإلى متى سيبقى أهالي قطاع غزة ضحية لأطباء لا خبرة لهم سوى أنهم من المحسوبين على إمارة الظلام.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: